• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

أطلق ودعم مبادرات وبرامج عدة لحمايتها

محمد بن زايد.. جهود كبيرة في الحفاظ على البيئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 يناير 2018

هالة الخياط (أبوظبي)

يعد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة قائداً بارزاً في مجال الحفاظ على الأنواع الحية، وكذلك الأعمال الخيرية والإنسانية، على الرغم من مسؤوليات سموه، السياسية والتشريعية والاقتصادية في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات بشكل عام.

وتعد القضايا البيئية واحدة من أهم أولويات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على الصعيدين الرسمي والشخصي، إذ قام سموه بقيادة جهود حثيثة لحماية الصقور وطيور الحبارى وظباء المها العربي داخل دولة الإمارات وخارجها، كما كان له دور محوري في تأسيس هيئة البيئة بأبوظبي.

وأعلن سموه في يناير 2008 عن منح حكومة أبوظبي 15 مليار دولار لمصلحة مبادرة «مصدر» الرائدة عالمياً في مجال الطاقة البديلة والمتجددة، والمطور الأول لهذه المدينة المتكاملة والخالية تماماً من النفايات والانبعاثات الكربونية.

وإدراكاً للتحديات التي تواجه جهود المحافظة على الكائنات الحية، أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بتأسيس صندوق متخصص يعنى بتقديم الدعم لأي مبادرات ذات صلة بالمحافظة على الكائنات الحية، سواء أكانت مبادرات فردية تتناول أمراً محدداً أو مبادرات منسقة تسير على مسارات عدة.

وقدم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان منحة مالية بقيمة 25 مليون يورو لدعم صندوق محمد بن زايد للمحافظة على الكائنات الحية مطلع عام 2009 للحفاظ على مختلف الأنواع المهددة بالانقراض، ولدعم الجهود العالمية التي تبذل في سبيل حماية الحياة البرية في شتى أنحاء العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا