• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نجاحات متلاحقة لقوات الشرعية وفرار الحوثيين من مواقع في تعز

انطلاق عملية استعادة الجوف ترعب المتمردين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 ديسمبر 2015

حسن أنور (أبوظبي)

نجاحات متلاحقة تلك التي حققتها القوات الموالية للحكومة الشرعية في اليمن والمدعومة من التحالف العربي على مدار الأيام الماضية، على مختلف الجبهات، ما أثار الرعب في نفوس المتمردين. فقد أطلقت قوات الشرعية عملية عسكرية واسعة لاستعادة محافظة الجوف الشمالية المجاورة لصعدة، المعقل الرئيس للمتمردين الحوثيين، فيما تواصل التقدم في أكثر من جبهة قتال في المعارك الدائرة في محافظة تعز جنوب غرب البلاد. واندلعت مواجهات عنيفة بين قوات الشرعية- التي تضم لواءين من الجيش الوطني الموالي للشرعية، المجهزين بأحدث المعدات العسكرية المقدمة من التحالف العربي، وإلى جانبها فصائل المقاومة الشعبية- وقوات الحوثيين وحلفائها من أتباع المخلوع صالح، في محورين، الأول «شرقي» في بلدة «خب والشعف»، والثاني «جنوبي» في مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف، ليسقط العشرات من المتمردين بين قتيل وجريح وأسير.

كما وصلت تعزيزات عسكرية جديدة للقوات الشرعية التي تطوق من جهتين معسكر «اللبنات» الذي يحتله المتمردون على بعد 15 كيلومتراً جنوب مدينة الحزم.، حيث تبادلت القوات الحكومية والمتمردون القصف في محيط معسكر «اللبنات».

في غضون ذلك، تواصل قوات الشرعية تقدمها في أكثر من جبهة قتال في محافظة تعز التي سيمهد تحريرها الوصول إلى العاصمة صنعاء الخاضعة لهيمنة المتمردين وأتباع صالح. فقد طهرت قوات الشرعية والمقاومة موقع الجريف ومدرسة العرفان في مديرية المسراخ جنوب تعز من المتمردين، متقدمة صوب منطقة «الشريجة»، في خطوة تمهد للوصول إلى الراهدة، وسط تقارير تتحدث عن تقهقر المتمردين بالفعل باتجاه مدينة الراهدة، في حين استهدفت طائرات التحالف مواقع وتجمعات الحوثيين وصالح في معسكر الإذاعة بالحوبان شرق تعز، وفي بلدتي الراهدة والوازعية جنوب وغرب المحافظة. كما قصفت مقاتلات التحالف العربي مواقع وتجمعات للحوثيين وقوات صالح في بلدتي «خدير» و«حيفان»، ومناطق أخرى في تعز، ودكت مدفعية الجيش الوطني تجمعات لأتباع صالح في موقع الدفاع الجوي بمدينة النور في عاصمة المحافظة.

كما بدأت كتائب من المقاومة الشعبية الجنوبية القادمة من محافظة الضالع، إلى منطقة «كرش» على الحدود بين محافظتي تعز ولحج في شن هجمات نوعية ضد مواقع الحوثيين، بهدف منع تقدم الميليشيات المتمردة صوب المناطق الجنوبية.

وفي البيضاء، اندلعت مواجهات عنيفة بين الحوثيين والقبائل المحلية في بلدة «ذي ناعم» وسط المحافظة، سقط خلالها عدد كبير من المتمردين، واستسلم عدد آخر لقوات الشرعية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا