• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

الدار تعقد ندوة الصحة والسلامة والبيئة 2007

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 أبريل 2007

عقدت أمس شركة ''الدار'' العقارية الندوة السنوية الثانية للصحة والسلامة والبيئة في قصر الإمارات في أبوظبي. وتعد الندوة جزءاً من استراتيجية الشركة طويلة الأمد والتزامها في بذل الجهود الحثيثة لصالح القضايا الاجتماعية في سياق رؤية حكومة أبوظبي العامة تجاه توظيف جميع العوامل التي تعود بالحماية والخير على المصلحة الاجتماعية.

وتهدف ''الدار'' من خلال عقد الجلسات على مستوى المدراء الأساسيين ومدراء المشاريع، إلى تعميم الفائدة بشكل مباشر على الشركة بأكملها، بما تتمتع به من مسؤولية اجتماعية في قطاع الإدارة والعمليات على حدٍ سواء.

وقال عبدالله زمزم، الرئيس التنفيذي للدعم المؤسسي في شركة الدار: يعتبر المنتدى السنوي الثاني للصحة والسلامة والبيئة، تأكيداً على التزامنا نحو القضايا الاجتماعية الهامة. كما أنه جزء من سعينا نحو التميز والريادة في تعميم مثل هذا التوجه الحضاري على أعلى المستويات في شركتنا. وهذا العام قمنا باستضافة بعض أهم الشخصيات الدولية والخبراء في مجال السلامة للاستفادة من تجاربهم وخبراتهم في هذا المجال إلى جانب مشاركتهم خبرات فريقنا الإداري''.

وتضمن جدول المنتدى السنوي الثاني مناقشة العديد من المواضيع الهامة مثل موضوع ''المسؤولية الاجتماعية للشركة''، والذي حاضر فيه كل من مات ماك دونالد والدكتور باول آشلي، كما تطرق البروفيسور بيتر سي بارنيت شيستر إلى موضوع ''دور صاحب العمل''، أما موضوع ''قانون الصحة والسلامة في الإمارات العربية المتحدة'' فقد قام كل من جيرمي كوران ومايكل غروس بمناقشته.

وقال رونالد باروت، الرئيس التنفيذي للشركة: تعتبر معايير الصحة والسلامة والبيئة مسؤولية اجتماعية كبيرة، ونحن في شركة الدار نعمل جاهدين على تطبيق هذه المعايير في جميع مستويات الشركة. وقد وضعت شركة الدار استراتيجية شاملة لضمان أفضل عوامل الأمن والسلامة ابتداء من الإدارات العليا وحتى كافة مستويات الشركة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال