• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:57    قرقاش: قلقون من أن الدبلوماسية قد تأثرت بسبب التسريبات        01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

761 في العاصمة و488 بالعين و88 بالمنطقة الغربية

«مدني أبوظبي» يتعامل مع 1337 حريقاً في 2015

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 مارس 2016

جمعة النعيمي (أبوظبي)

تعاملت فرق الدفاع المدني في إمارة أبوظبي مع 1337 حادث حريق خلال عام 2015، منها في العاصمة 761، والعين 488، والمنطقة الغربية 88، نتج عن تلك الحوادث 12 حالة وفاة، و116 إصابة في أبوظبي، و6 وفيات و63 إصابة في العين، ووفاة شخصين وإصابة 3 في المنطقة الغربية.

وأكد المقدم محمد عبد الجليل الأنصاري، مدير عام الدفاع المدني في أبوظبي، أن مراكز الدفاع المدني جاهزة ومؤهلة، وتتوافر فيها كوادر وطنية مدربة، وتعمل على رفع درجة استعداد فرق الإطفاء والإنقاذ لمواجهة حوادث الحريق، وأي حالات طارئة أخرى، وذلك ضمن استراتيجية الدفاع المدني بالدولة المرتكزة إلى خطط معدة وفق أفضل المعايير الدولية. وقال: إن أجهزتنا الخدمية حرصت على مواكبة التوسع العمراني والسكاني الذي تشهده إمارة أبوظبي، باستحداث مراكز ونقاط جديدة للدفاع المدني، وتوسيع وتطوير خدماتنا خاصة مع اتساع المناطق الجغرافية التي تقع ضمن قطاع الخدمة، سعياً لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لوزارة الداخلية بتوفير الأمن والسلامة ورفع الجاهزية والكفاءة في الأداء وتحقيق أقصر مدة زمنية للاستجابة، ومعالجة ما بعد الحوادث.وأشار إلى أن عدد مراكز الدفاع المدني في الإمارة 46 مركزاً، منها 22 في أبوظبي و16 مركزاً في العين و8 في المنطقة الغربية، مزودة بأحدث الأجهزة والمعدات والمركبات اللازمة، والكوادر الوطنية المؤهلة، المستعدة دائماً لمواجهة حوادث الحريق وأي حالات طارئة أخرى، مؤكداً رعاية واهتمام الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في إسناد أجهزة الدفاع المدني بكل ما من شأنه أن يوفر الأمن والأمان وإنقاذ الأرواح والحفاظ على الممتلكات بأقل الخسائر وبأسرع وقت.

وأشار إلى أن الإدارة اعتمدت العديد من البرامج الذكية لتعزيز جهودها الرامية لرفع كفاءة عمل فرق عناصر الدفاع المدني والاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، واستثمارها في تطوير الأداء، وتنفيذ مهام الإنقاذ بأسرع وقت وبأقل الخسائر، لتعزيز ثقة المجتمع بالخدمات المقدمة له، مضيفاً أنه تم وضع خطط السلامة اللازمة للمناطق التطويرية والمستحدثة وفقاً للمعايير العالمية، لتغطي جميع أنحاء الإمارة.

ولفت إلى جهود الدفاع المدني في تطوير أداء ومهارات عناصره المستمر، من خلال التدريب المتواصل والدورات التخصصية التي تعدها أكاديمية الدفاع المدني، وبالاستفادة من الخبرات والتجارب العالمية، للارتقاء بالممارسات والأساليب المتبعة في معالجة الحرائق والكوارث وفق المعايير الدولية المعتمدة من قبل المعاهد والمؤسسات المتخصصة في مجال مكافحة الحرائق والإنقاذ والسلامة العامة.

وأكد حرص الإدارة العامة للدفاع المدني في أبوظبي على التنسيق الدائم والمستمر مع الجهات الحكومية مثل مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني لإعداد الخطط المستقبلية ووضع خطط السلامة اللازمة للمناطق التطويرية والمستحدثة، لضمان الجاهزية وتوفير الأمن والسلامة لمدن المستقبل، للمحافظة على سلامة الأرواح والممتلكات.

وكشف عن وجود نظام رقابي يتابع شروط الوقاية من الحرائق والسلامة العامة في المباني والمنشآت، ولجان مختصة في متابعة المخالفين بضمنها الزيارات المفاجئة للمنشآت، مدعوماً بقرار مجلس الوزراء رقم 24 لسنة 2014 الذي منح صلاحيات كاملة لعناصر الدفاع المدني بتحرير مخالفات في حال عدم تطبيق شروط الوقاية والسلامة في المنشآت.

خطط

قال مدير عام الدفاع المدني في أبوظبي: إن لدى الإدارة، خططاً إعلامية وزيارات ميدانية للمدارس والجامعات والمؤسسات الحكومية والخاصة، تنفذ من خلالها تجارب وهمية للحرائق والإخلاء، لتعميم ثقافة السلامة والوعي الوقائي، وتحسين سرعة الاستجابة في معالجة الطوارئ والكوارث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا