• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

شاب مواطن ينجح في تصميم "بشت" مستدام بمعايير بيئية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 ديسمبر 2015

أبوظبي (و ا م)

نجح الشاب الإماراتي أحمد محمد عبدالمحسن العنزي في تصميم "بشت" مستدام بمعايير بيئية وذلك بهدف توصيل رسالة اجتماعية وثقافية لجمهور الشباب من خلال هذا العمل الإبداعي.

يأتي الإعلان عنة هذا الاختراع تزامنا مع تنظيم أسبوع الابتكار الذي اختتم أعماله. ويعتبر الأسبوع أحد أكبر مبادرات الابتكار في العالم تماشيا مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بإعلان عام 2015 عاما للابتكار وإطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله الاستراتيجية الوطنية للابتكار الهادفة إلى المساهمة في تحقيق رؤية الإمارات 2021 وبجهود موحدة من قبل الحكومة والقطاع الخاص والأفراد للمساعدة على نشر ثقافة واسعة النطاق للابتكار في الدولة وتعزيز مكانتها كمركز عالمي للابتكار.

يعتبر "البشت" جزءا أصيلا من الزي الوطني الإماراتي خاصة والخليجي عاما ومعبرا بشكل كبير عن تراث الدولة وثقافتها وأحد رموز الهوية الوطنية.

وبدأ العنزي، الذي يحمل شهادتين في العلوم البيئية و علوم الأحياء البحرية من جامعة أوكلاند بنيوزيلاندا، عرض تصميمه المبتكر للبشت خلال المعرض الإماراتي المتنقل في دول العالم "دي فاش ستركشن" " DE . FASH. STRUCTION " وهو معرض تابع لـ "مركز 1971" أو "design space 1971" الذي يعد مركز تصميم مبتكرا و متخصصا في عرض ومناقشة جميع أشكال التصاميم المعاصرة. ويسعى المركز من خلال المعارض والبرامج الفنية، التي ينظمها، للتحول إلى مركز تصميم عالمي في دولة الإمارات العربية المتحدة والعمل عن قرب مع المصممين والمهندسين المعماريين والمدارس والجامعات في المجتمع المحلي.   ولا يزال البشت معروضا في المعرض، الذي فتح أبوابه في 7 أكتوبر الماضي ويستمر حتى 26 ديسمبر القادم بمقر المركز بجزيرة العلم بإمارة الشارقة.   وأوضح أحمد العنزي، في حوار مع وكالة أنباء الإمارات "وام"، أن عنصر الابتكار في تصميم البشت يكمن في طريقة صناعته التي تعتبر ذات معايير بيئية. و أكد اهتمامه بالتصميم المستدام "ايكو ديزاين" eco_design وهو فكرة مشروع تخرجه في السنة النهائية من الجامعة والذي يعني التصميم حسب معايير واعية بيئيا لافتا إلى استخدامه في صناعة البشت مواد تم إعادة تدويرها.   وأشار إلى أن فكرة البشت تبلورت بعدما تمت مخاطبته من قبل منظمي المعرض بعدها اقترح الفكرة عليهم وبدأ بالبحث التاريخي والفني عن البشت وطريقة صناعته ورمزيته وأهميته ثم انتقل إلى مرحلة رسم التصميم النهائي.   وذكر أن البشت، الذي يبلغ ارتفاعه 174 سم وعرضه 174 سم، لونه رمادي ومصنوع من الصوف ووبر الجمل والقطن والبوليستر والحرير. وقد استبدل التطريز الذهبي التقليدي بالحصير المصنوع من سعف النخيل الذي تمت صناعته من قبل سيدة حرفية إماراتية.   وأضاف أنه أعاد تدوير مواد بناء واستعملها في صناعة "برواز" البشت الدائري والطرابيش الضخمة. أما الضفيرة، فقد قام بنسجها بمساعدة والدته الفنانة التشكيلية.   ولفت العنزي إلى أن التصميم الدائري للبشت مستوحى من أحد التصاميم الحديثة للفن المعماري المعاصر في إمارة أبوظبي وهو / المبنى الدائري / HQ لشركة الدار بشاطئ الراحة.   وأعرب عن فخره لإطلاق دولة الإمارات سياسة عليا للتكنولوجيا والعلوم والابتكار، متمنيا أن تكون هناك منصة حوار بين المبتكرين و الخبراء العالميين في المستقبل لتحفيز المبتكر الإماراتي لإابداع و تطوير ابتكاراته بما يعود بالنفع على مجتمع دولة الإمارات.   وأكد العنزي أنه يريد من خلال ابتكاره للبشت توصيل رسالة مضمونها أهمية ترسيخ التراث الأصيل وإعادة إحيائه بطراز عصري، مشيرا إلى مقولة مشهورة تداولتها الأجيال للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "من ليس له ماض، ليس له حاضر ولا مستقبل".   وقال إنه تشرف بلقاء المغفور له مؤسس الدولة الشيخ زايد في عدة مناسبات برفقة والده الإعلامي واستمع إلى نصائح المغفور له الذي كان يحث الشباب الإماراتي على التسلح بالعلم و احترام الموروث الثقافي والتراثي لدولة الإمارات، لافتا إلى أن أقوال الشيخ زايد جواهر نفيسة ساهمت في تربية الأجيال على حب الوطن كما كان رحمه الله حريصا على مشاركة أبناء شعبه المناسبات الوطنية والتراثية فزرع في أبنائه الاعتزاز بالتراث والعادات والتقاليد الأصيلة.   وأشار العنزي إلى مشاركته في "اكسبو ميلانو 2015" كسفير ثقافي ضمن برنامج تكاتف للتطوع الاجتماعي وأنه يخطط مستقبلا لتقديم تصاميم مبتكرة في مشاركته باكسبو 2020 بدبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض