• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أمل القبيسي ونهيان بن مبارك يشهدان الأوبريت

«رسالة إلى أم الإمارات» إبداع يحتفي بجهود الشيخة فاطمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 ديسمبر 2015

ناصر الجابري (أبوظبي)

أقامت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، أمس الأول، في المسرح الوطني بأبوظبي، أوبريت «رسالة إلى أم الإمارات»، تقديراً لجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، في دعم ورعاية المرأة الإماراتية، واحتفاءً بالإنجازات الباهرة والمستمرة لسموها، ودورها المرموق في مسيرة التنمية الأسرية الناجحة في المجتمع والمنطقة، بحضور معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي رئيس المجلس الوطني الاتحادي، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع.

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان: «إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، استطاعت من خلال جميع أنشطتها الوطنية، والمجتمعية، والإنسانية الباهرة، أن تمد يد العون، والمساعدة إلى العرب جميعاً في كل مكان، والمرأة على نحو خاص في أنحاء العالم كافة».

وأضاف: «كما أن سموها تفردت بالتزامها بالعمل لمصلحة الأسرة، والمجتمع عموماً، والمرأة خصوصاً، وهذا الالتزام منحها القدرة على الإنجاز، والعطاء بعزم وثبات، وجعلها حريصة كل الحرص أن توفي بكل مسؤولياتها بتكامل، وانسجام، فوظفت كل ما تملك من قدرات، وإمكانات، في دعم مسيرة التقدم، وقدمت سموها سلسلة من المبادرات الرائعة في جميع المجالات الأسرية، والمجتمعية، للمرأة الإماراتية، والتي بدأت منذ أن كانت خير عون للوالد الراحل المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مؤسس الدولة، وباني نهضتها، من أجل إعلاء البناء، ونماء المسيرة.

وأشار إلى أن جهود سموها استمرت في بداية ظهور العمل الموجه، والمنظم، والمخطط له من خلال الجمعيات النسائية، والاتحاد النسائي، وإصدار التشريعات والقوانين، وإعداد الاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة، وإنشاء مؤسسة التنمية الأسرية، والمشاركة المستمرة في العمل الإنساني العالمي، ولا يتسع هذا المجال لعرض الجهود، وسرد هذه الأعمال القيمة، والمثمنة التي أحدثت تغيراً في الصورة النمطية للمرأة في الدولة، والتي أضافت أرقاماً ذات دلالات إحصائية في تقارير المنظمات الدولية، منوهاً بأننا في عصر تعكس فيه هذه المؤشرات الكثير من المعايير التي تحرص الدول على تحقيقها. ولفت إلى أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أعطت الصورة المثلى والمتميزة عن المرأة الخليجية والعربية والإسلامية، لما حققته من إنجازات في دعم وتوفير سبل النجاح للعديد من الملتقيات والمؤتمرات المختصة ببحث قضايا المرأة في المنطقة والعالم، فكانت وما زالت جهود سموها محلاً للتقدير من قبل العالم أجمع، ومنظمات الأمم المتحدة وهيئاتها.

وحضر الحفل، معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، ومعالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي وزيرة دولة، ومعالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، وعفراء الصابري وكيل وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، والدكتور فاروق حمادة المستشار الديني بديوان ولي عهد أبوظبي، وعدد كبير من الدبلوماسيين وقيادات الجهات المحلية والاتحادية في أبوظبي، إلى جانب جمهور غفير من مختلف الجنسيات العربية الذي حرص على المشاركة والاستمتاع بالأجواء الاحتفالية ومشاهدة الأوبريت. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض