• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

عمر جمعة يلتحق بالبعثة

الإصابة تبعد وليد حسين عن «الأولمبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يناير 2014

مسقط (الاتحاد) - استبعد الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني الأولمبي لكرة القدم تحت 22 عاماً وليد حسين لاعب فريق النادي الأهلي من قائمة المنتخب بداعي الإصابة، وكشفت الفحوص الطبية أن حسين عانى آثار إصابة قديمة تحرمه من المشاركة مع الأبيض في نهائيات كأس آسيا تحت 22 عاماً التي تنطلق بالعاصمة العمانية مسقط في 11 يناير الحالي، وتستمر حتى 26 يناير بمشاركة 16 منتخباً.

وكان منتخبنا واصل سلسلة تدريباته خلال معسكره الإعدادي الحالي الذي استهله منذ الأحد الماضي في مسقط قبل انطلاقة البطولة، حيث أدى الأبيض حصة تدريبية صباح أمس على ملعب فنجاء تحت إشراف الجهاز الفني الذي يقوده المدرب علي إبراهيم.

وشارك في تدريبات الأبيض 23 لاعباً، بعد التحاق عمر جمعة ربيع لاعب نادي الشارقة بالبعثة مساء أمس الأول، وكان عمر تخلف عن مرافقة البعثة لظروف خاصة، قبل أن يعود ويلتحق بها مجدداً، ويستعد منتخبنا لخوض أولى تجاربه الودية خلال تجمعه الحالي أمام نظيره منتخب الأردن يوم الجمعة المقبل، فيما سيلعب مباراته الثانية في السادس من يناير الحالي أمام أحد المنتخبات الآسيوية المتأهلة بدورها للنهائيات.

ويلعب منتخبنا في النهائيات ضمن المجموعة الثانية، والتي تضم إلى جانبه منتخبات كوريا الشمالية وسوريا و اليمن، حيث يستهل مشواره في البطولة بمواجهة سوريا يوم 11 يناير، على أن يواجه في الجولة الثانية اليمن يوم 13 يناير، فيما يختتم مبارياته في الدور الأول بمواجهة كوريا الشمالية يوم 15 يناير.

وتضم القائمة: فرج جمعة حسن وأحمد برمان علي وعبد السلام محمد ومحمد سعيد بوسندة (العين)، نايف سالم محمد وسهيل سالم المنصوري (الوحدة)، أحمد محمد شامبيه وخالد إبراهيم سرواش (النصر)، خلفان مبارك الزري وسالم علي إبراهيم وسالم راشد عبيد وأحمد محمد الهاشمي وسيف خلفان المقبالي وأحمد ربيع سالم الجزيرة)، يوسف سعيد جمعة وعمر جمعة ربيع (الشارقة)، درويش محمد درويش ووليد عمبر إسماعيل (الأهلي), علي حسن سالمين (الوصل)، خالد حسين جامع (دبي)، نواف الشرقي عبد الله (بني ياس)، عبد الرحمن علي حسن وحسن حمزة علي (الشباب).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا