• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

الإمارات تطرح توصيل الدواء للفلسطينيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 أبريل 2007

دبي - بسام عبدالسميع:

أعلن معالي حميد القطامي وزير الصحة أن الاجتماع الدولي لمنظمة الصحة العالمية بجنيف في الرابع عشر من مايو المقبل سيبحث عملية إرسال المساعدات الطبية للفلسطينيين، خلال لقاء مارجريت شان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية مع وزراء الصحة العرب على هامش فعاليات الاجتماع، حيث طلبت الإمارات آلية لتوصيل الدواء للفلسطينيين وسيتضمن اللقاء كيفية تحقيق ذلك.

وأضاف معالي حميد القطامي عقب لقائه بالمدير العام لمنظمة الصحة العالمية أمس أثناء توقفها بمطار دبي في رحلتها الى أفغانستان قادمة من جنيف، أن المباحثات بين وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية تضمنت خطط مكافحة مرض شلل الأطفال في أفغانستان وباكستان، بالاضافة إلى تبادل الخبرات واعتماد المعايير التي تطبقها المنظمة في الرعاية الصحية الأولية.

وذكر الوزير أن زيارة مارجريت شان هي الأولى من نوعها لدولة عربية منذ توليها منصب مدير عام منظمة العالمية العام الماضي، موضحا أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' واخوانهما حكام الإمارات، لا تألو جهداً في دعم المساعدات الإنسانية لدول العالم وبناء المستشفيات ودعم الخدمات الصحية.

واستعرض الوزير خلال لقائه بوفد منظمة الصحة العالمية، مراحل عمل الوزارة خلال الفترة المقبلة تنفيذا لاستراتيجية الحكومة الاتحادية التي أعلنها صاحب السمو نائب رئيس الدولة مؤخرا، والتي تضمنت ضرورة مواكبة التغيرات العالمية، مع التركيز علي اتباع أفضل الممارسات، وتوعية المجتمع بالمفاهيم الصحية السليمة، مشددا على استخدام معايير الجودة وفق القواعد العالمية، وإخضاع المستشفيات للتأهيل والاعتراف الدولي، مع اعتماد سياسة التدريب والتعليم الطبي المستمر، بالإضافة إلى إعادة صياغة بعض التشريعات وإصدار تشريعات جديدة تتعلق بالصيدلة، والمنتجات الدوائية ونظم البرامج الوقائية.

من جانبه، أكد سعادة د. علي شكر وكيل وزارة الصحة أن التعاون دائم ومستمر مع المنظمات العالمية والإقليمية لتبادل الخبرات لوضع استراتيجيات لمكافحة العديد من الأمراض مثل العمى، السمنة، والتواصل معهم في الاستراتيجية الوطنية لمكافحة داء السكري.

حضر اللقاء د. ديفيد هيمان مساعد مدير عام منظمة الصحة العالمية، د.أيان سانيش مستشار المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، د.حسين الجزائري المدير الإقليمي للمنظمة لإقليم شرق المتوسط، د.علي شكر وكيل وزارة الصحة، د. محمود فكري وكيل الوزارة المساعد للطب الوقائي، سعادة ناصر خليفة البدور وكيل الوزارة المساعد للعلاقات الدولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال