• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تحقيقاً لأهداف «رؤية أبوظبي 2030»

«أبوظبي العمراني» تخطيط عصري يستشرف المستقبل للأجيال المقبلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 ديسمبر 2015

أبوظبي (وام)

يعد مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، بمثابة الجهة المسؤولة عن التخطيط الاستراتيجي الهادف إلى تنظيم النمو والتطور العمراني في إمارة أبوظبي.

ويقوم المجلس بتحديد ملامح المستقبل العمراني للإمارة، من خلال إعداد خطط عمل استراتيجية تحدد الاستخدام الأمثل للأراضي للتأكد من تطوير بيئات حضرية متكاملة ومستدامة تلبي احتياجات السكان الحالية والمستقبلية ومصممة، وفقاً لأفضل المعايير التخطيطية والتصميمية في سبيل تحقيق رؤية أبوظبي 2030. كما يقوم المجلس بوضع سياسات ولوائح وأنظمة لتوجيه أعمال التطوير العمراني المستدام، والتأكد من التزام كافة المطورين بهذه المتطلبات، من خلال مراجعة المشاريع العمرانية واعتمادها، وتماشياً مع الدور المنوط به.

وتحقيقاً لأهداف رؤية أبوظبي 2030 أطلق مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني في شهر أبريل 2015 رؤيته المؤسسية الجديدة للمستقبل التي جاءت لتعكس مستوى النضج الذي وصل إليه ومنهجية عمله التي تطورت بشكل استثنائي منذ تأسيسه عام 2007 وتم بناءً على ذلك تحديث مهامه ودوره بما يَكفل تلبية المتطلبات التي حددتها خطته الاستراتيجية الخمسية الجديدة 2016 - 2020.

وقد حقق المجلس العديد من الإنجازات، ضمن إطار المهام الموكلة إليه ومن اهم إنجازات المجلس التي تمت من شهر يناير وحتى نوفمبر 2015 هي: في قطاع التطوير العمراني واستدامة: يعنى مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني بمهمة مراجعة المخططات العامة والمشاريع في الإمارة للتأكد من التزامها بكافة سياسات وقوانين وأنظمة المجلس، إضافة إلى الإشراف على تطبيق نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ والتأكد من التزام هذه المخططات العامة والمشاريع بمتطلبات نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ من برنامج «استدامة» في مراحل التصميم والإنشاء والتشغيل.

ويهدف نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ من برنامج استدامة، وهو أول نظام تقييم للاستدامة في العالم العربي إلى تقييم أداء الاستدامة في المجتمعات والمباني والفلل ودعم عملية التطوير المستدام بدءاً من التصميم، وانتهاءً بأعمال البناء والأداء الفعال، حيث يتضمن البرنامج نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ الخاص بالمجتمعات ونظام التقييم بدرجات اللؤلؤ الخاص بالمباني ونظام التقييم بدرجات اللؤلؤ الخاص بالفلل، وأخيراً نظام تقييم التشغيل بدرجات اللؤلؤ.

ومن حصيلة أعمال وإنجازات قطاع التطوير العمراني و«استدامة» ‏‏توقيع اتفاقية مع 19 من كبرى شركات التطوير العقاري في إمارة أبوظبي بهدف تعزيز تبادل المعلومات، وإنشاء قاعدة بيانات متطورة تضم مشاريع التطوير العقاري في العاصمة، لتحديد حجم العرض والطلب فيما يتعلق بمشاريع الإنشاء ضمن قطاعات التجارة والتجزئة والضيافة والإسكان في أبوظبي، إضافة إلى مساهمتها في تحديد وتخصيص استخدام الأراضي في المستقبل وتقديم معلومات أكثر دقة وبوتيرة أعلى لصانعي القرار لاطلاعهم على الوضع الراهن للقطاع العقاري في الإمارة والمضي قدماً نحو تحقيق رؤية 2030.

كما تمت الموافقة على 69 مشروعاً تطويرياً حتى نهاية الربع الثالث من العام 2015 بمساحة طابقية إجمالية تخطت حاجز الـ 4.6 مليون متر مربع، والتي شملت مشاريع سكنية ومؤسسات تعليمية، ومشاريع تجارية ،وإجمالاً وصل مجموع عدد المشاريع التي تمت الموافقة عليها من قبل إدارة التطوير العمراني لدى مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني منذ إنشائها - عام 2008 - إلى 461 مشروعاً تطويرياً، بمساحة طابقية إجمالية مقدارها 16 مليون متر مربع.

ومن اهم المشاريع التي تمت الموافقة عليها خلال عام 2015 في مدينة أبوظبي من حيث ‏‏المؤسسات التعليمية المخطط التفصيلي لمدرسة ريبتون أبوظبي للتعليم الثانوي لتنفيذ توسعة جديدة بقدرة استيعابية لنحو 1,800 طالب من طلاب المرحلة الابتدائية وحتى الثانوية، وتم تصميم المبنى كمدرسة نموذجية ذكية تعتمد على التكنولوجيا لتطوير معرفة الطلاب ومهاراتهم وتحفيزهم على المشاركة الفعالة مع تحسين مستوى المراقبة في الصفوف في الوقت ذاته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض