• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

ميثاء بنت محمد تقود زعبيل لاحتكار ذهب البحرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 أبريل 2007

واصلت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم قائدة فريق نادي زعبيل للألعاب القتالية تألقها في المشاركات والمحافل الخارجية، فبعد أقل من أسبوعين من قيادتها فتيات النادي للحصول على الميدالية البرونزية لبطولة كأس العرب الثانية للتايكواندو في أول مشاركة رسمية خارجية للفريق في هذه الرياضة، إلى جانب حصول سموها على كأس ولقب اللاعبة الأولى في الروح القتالية العالية في البطولة نجحت سموها في قيادة الفريق لتسجيل العلامة الكاملة في ثاني مشاركة، بحصول لاعباته الخمس على خمس ميداليات، 4 ذهبيات وبرونزية في بطولة البحرين الدولية الأولى للتايكواندو.

وقد تحقق هذا التفوق، الذي أعاد لنا ذكريات الاكتساح ونيل الفريق لجميع الميداليات الذهبية في بطولات دول مجلس التعاون للكاراتيه بعد عروض رائعة قدمها الفريق في البحرين ومستوى راق لفت أنظار جميع المتابعين والمراقبين لأحداث ومنافسات البطولة التي ينظمها الاتحاد البحريني على صالة بيت التمويل الخليجي الرياضية في العاصمة المنامة بمشاركة 600 لاعب ولاعبة يمثلون 32 فريقاً من 12 دولة عربية بينها إيران، والتي خصص يومها الأول لمنافسات الفتيات. ونالت سمو الشيخة ميثاء بنت محمد الميدالية الذهبية لوزن تحت 63 كيلوجراماً ''حزام أسود'' بعد فوزها الصريح على الجنوب أفريقية اجرنيكا جوانا في المباراة النهائية للوزن 2/صفر، والتي كانت إحدى أجمل وأقوى مباريات البطولة واستحوذت على أعلى نسبة مشاهدة ومتابعة من الجماهير، كما نالت الاهتمام الخاص من قبل وسائل الإعلام التي أفردت لها مساحات كبيرة في اليوم التالي، وإذا كانت ''ذهبية'' سمو الشيخة ميثاء قد جاءت مسك الختام لمشاركة فتيات زعبيل في البطولة، فقد سبقها وفقاً لتسلسل المنافسات طبقاً للأوزان والأعمار نجاح فتيات الفريق في تسجيل مجموعة من الإنجازات الرائعة التي برهنت على أنهن يسرن في الطريق الصحيح، وأن برنامج تدريباتهن المكثف يؤتي ثماره بما يتميز به من جدية وانتظام والتزام. وكانت الفرحة الأولى لفتيات زعبيل من اللاعبة مرح زياد حماد في وزن تحت 45 كيلوجراماً للناشئات تحت 14 سنة ''اناسي'' للأحزمة الملونة، وقد حصلت مرح على الميدالية الذهبية للوزن بعد فوزها على اللاعبة البحرينية سارة كامل 4/،2 ثم فوزها في المباراة النهائية على الكويتية جواهر الحربي 2/صفر، والفرحة الثانية كانت نجمتها هيا سمير جمعة في وزن 46 كيلوجراماً للمرحلة السنية من 14 - 71 سنة ''بوم'' لحاملات الحزام الأسود، وقد حصلت هيا على الميدالية الذهبية للوزن بعد فوزها على اللاعبة الكويتية شذى سعيد

5/صفر، ثم على البحرينية منيرة خالد بالضربة القاضية الفنية في الجولة الثانية، وفتح هذان الإنجازان شهية باقي لاعبات الفريق للتألق والبروز، فكانت الفرحة الثالثة من اللاعبة هدى جبران في وزن تحت 55 كيلوجراماً سيدات لحاملي الحزام الأسود، بعد منازلة اتسمت بالقوة والإثارة لتتكرر النهاية نفسها وتنال هدى الميدالية الذهبية للوزن، فقد تمكنت هدى من الفوز في مباراتها الأولى على الكويتية بشاير قحطاني بالانسحاب في الجولة الثانية، وفي المباراة النهائية اكتسحت الكويتية أيضاً منيرة المبارك وفازت عليها 5/صفر، أما آخر إنجازات فتيات زعبيل فكانت الميدالية البرونزية التي حصلت عليها اللاعبة سارة جبران في وزن تحت 50 كيلوجراماً لمرحلة تحت 14 سنة ''بوم'' لحمَلة الحزام الأسود، وقد حصلت عليها بعد خسارتها في المباراة الأخيرة 1/صفر أمام اللاعبة القطرية ريحان الشوربجي، وبالرغم من عدم توفيق سارة المبكر في التأهل لنهائي وزنها إلا أنه لم يكن لذلك تأثيره السلبي على باقي لاعبات الفريق اللائي حرصن على تعويض ذلك في المنافسات المتبقية.

وأشرف على فريق فتيات زعبيل للتايكواندو في البطولة الفريق الفني المكون من: المدير الفني سمير جمعة، والمدربة معينة جديد، والمدرب زياد حماد، ورمزي النعيمي، ويأتي ذلك في إطار تحضيراته واستعداداته للمشاركة في بطولة العالم المزمع إقامتها في الصين مايو المقبل، والتي تمثل جزءاً من التحضيرات لحدث أهم وأكبر وهو المشاركة في أولمبياد بكين العام القادم، حيث تتطلع سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد إلى تحقيق الحلم الأكبر والمتمثل في الفوز بأول ميدالية أولمبية لفتيات الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال