• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

لابد أن يكون المشروع القومي الأول للأمة

العلماء: البحث العلمي.. ضرورة شرعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 ديسمبر 2015

أحمد مراد (القاهرة)

دعا العلماء إلى ضرورة الاهتمام بالبحث العلمي، واعتباره مشروعاً قومياً للأمة العربية والإسلامية، مؤكدين أنه لا حياة ولا نهضة للأمة بدونه.

وأكد العلماء أن الإسلام الحنيف يدعو إلى البحث والتأمل والتفكير في كل أرجاء الكون بغرض الوصول إلى حقائق علمية تيسر حياة البشر، وتلبي احتياجاتهم المعيشية المختلفة، موضحين أن الإسلام هو الدين الذي أرسى المفاهيم الأساسية للعلم والبحث والتدبر والتأمل والتفكير، وحث أتباعه على التزود من العلم، والنهل من المعرفة.

زيادة الإنتاج

وشدد د. شوقي علام، مفتي مصر، على ضرورة أن تهتم الأمة العربية والإسلامية بالبحث العلمي، لأن الاهتمام به يؤدي إلى التسارع في النمو وزيادة الناتج القومي للدول العربية والإسلامية، وهذا في حد ذاته يعد خطوة أساسية في بناء مجتمع المعرفة القائم على البحث العلمي في مجالاته كافة الإنسانية والعلمية والطبية وغيرها، مما ينصب في تنمية الفرد وبناء الشخصية الحضارية التي من شأنها التنافس بما تمتلكه من قدرات خلاقة مع ما هو موجود في دول العالم.

وأكد مفتي مصر أن العلم هو السلاح الذي استخدمه السابقون لبناء الحضارة، وما تركوه لنا اليوم من تطور حضاري يؤكد أن العلم هو الأساس لكل هذا التطور والباعث الوحيد له، لأن من ملك زمام العلم ملك زمام الأمم، فبالعلم تبنى الأمم وتتطور المجتمعات ويرتفع قدر الأفراد، والعلم الذي نقصده ليس مقصورا على شيء معين بل مجالاته مفتوحة ومتسعة وكل علم يؤدي إلى عبادة الله وعمارة الأرض وتزكية النفس هو علم نافع يرضي الله تعالى ورسوله إذا توافر له الإخلاص والنية الصادقة والمخلصة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا