• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

ضمن احتفالات الشارقة باليوم الوطني الـ44

«وطن الأمل» يوحد مشاعر المواطنين والمقيمين على الفخر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 ديسمبر 2015

الشارقة (الاتحاد)

وسط حضور جماهيري كبير غصت به المدرجات، احتضن مسرح جزيرة العلم مساء أمس الأول، العمل المسرحي الغنائي «وطن الأمل» الذي نظمته اللجنة العليا لاحتفالات إمارة الشارقة باليوم الوطني الـ44، وكتب كلماته شاعر الوطن مصبح بن علي الكعبي، ولحنه خالد ناصر، وأحياه الفنان الكبير حسين الجسمي،وأخرجه الدكتور محمد يوسف إضافة إلى الفنان جاسم محمد، والفنانة أروى أحمد، والفنان السعودي إسماعيل مبارك.

وحضر الحفل كلٌ من الشيخ محمد بن حميد القاسمي، مدير دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية في الشارقة، وخالد جاسم المدفع، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي رئيس اللجنة العليا لاحتفالات الشارقة باليوم الوطني الـ 44، وخميس بن سالم السويدي، رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى و مروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، والدكتور خالد عمر المدفع، مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام، وطارق النقبي مدير مركز الشارقة الإعلامي، وعدد من مديري ومسؤولي الدوائر والهيئات الحكومية في الإمارة.

لوحات غنائية

وتضمن العرض المسرحي ست لوحات غنائية ومسرحية، جاءت فكرتها من شعار «روح الاتحاد» لتحكي قصة تأسيس دولة الإمارات وتطورها على مدى العقود الأربعة الماضية، بصورة تعكس بطولات وتضحيات الآباء المؤسسين للاتحاد، وعلى رأسهم المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كما عبّر العرض عن تضحيات شهداء الوطن الذين سطروا حبهم للإمارات بدمائهم.

وفي تعليق له على مشاركته في أوبريت «وطن الأمل» في الشارقة قال الفنان حسين الجسمي: «اليوم أنا محظوظ أنني أقف محتفلاً بين أخواني وأخواتي في إمارة الشارقة التي أنتمي إليها وواحداً من أبنائها في هذا الأوبريت المهم الذي يروي مدى تطور دولة الاتحاد، دولتنا جميعاً الإمارات، ووجودي اليوم في اليوم الوطني الـ44، ما هو إلاّ استمرار وتوقيع مستمر لمعاهدة الولاء والانتماء لهذا الوطن الذي أعطانا الكثير، ويستحق منا الكثير أيضاً، فهو عنوان الأمن والأمان إلى جانب الازدهار والتطوّر المستمر، لذلك فهو دائماً يعطي أجمل مثال بين الأمم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا