• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

الجيش الإثيوبي يطهر جيوب المحاكم في مقديشو

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 أبريل 2007

مقديشو - وكالات الأنباء: قام الجيش الإثيوبي صباح أمس بتسيير دوريات في شوارع مقديشو حيث توقفت المعارك كليا بعدما سيطر الجنود الاثيوبيون الليلة قبل الماضية على مواقع استراتيجية لمسلحي المحاكم الاسلامية وانصارهم من قبيلة الهوية في العاصمة الصومالية التي تحولت الى مدينة اشباح.

وبدأ بعض السكان برفع الجثث التي تركت في الشوارع اثناء المعارك العنيفة التي استمرت تسعة ايام بين الجيش الاثيوبي الذي يدعم القوات الحكومية والمسلحين، واوضح حاجي مختار حسن المقيم في شمال المدينة لوكالة فرانس برس ''جمعنا سبع جثث احداها عائدة لامرأة. الجثث متحللة ونقلناها الى مسجد قبل تشييعها''. وافاد سكان اخرون ان القوات الاثيوبية بدأت كذلك حملة تفتيش من منزل الى اخر بحثا عن متمردين واوقفت بعض الرجال في عدة احياء. وحقق الجيش الاثيوبي امس الاول نصرا عسكريا في مقديشو بسيطرته على معاقل للمسلحين خلال أعنف معارك تشهدها العاصمة منذ الهجوم الواسع النطاق الذي بوشر به في 17 ابريل.

وقالت شمس نور المقيمة في منطقة تعتبر من المعاقل الرئيسية للمسلحين ''يفر الرجال من المنازل بسبب حملة الاعتقالات''. واضافت ''شاهدت الاثيوبيين يقتادون ثلاثة رجال في منزل قريب من منزلي. لا أعلم ما اذا كانوا مقاتلين لكنني اعتقد بانهم كانوا مدنيين''.

وتقدر مصادر المستشفيات والمنظمات الاغاثية ان المعارك الاخيرة حصدت نحو الف قتيل وتسببت في نزوح وتشريد قرابة 400 الف شخص.

وافاد سكان ان جنود اديس ابابا استولوا على معظم مواقع المتمردين بعد استهدافها بقصف مدفعي مركز. وسجلت اعمال نهب حيث نزل رجال يرتدون زي القوات الحكومية الصومالية الى الشوارع وعمدوا إلى سرقة السيارات والمخازن والمنازل بعد توقف المعارك في المدينة، كما افاد سكان. ... المزيد