• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

استئناف مفاوضات سلام أوغندا في جوبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 أبريل 2007

جوبا -''الاتحاد'' :بعد أكثر من ثلاثة أشهر استأنفت في مدينة جوبا بجنوب السودان جولة جديدة من المفاوضات بين الحكومة الأوغندية ومتمردي جيش الرب للمقاومة الذي يقوده القس جوزف كوني تحت رعاية حكومة جنوب السودان.وقال رياك مشار نائب رئيس حكومة الجنوب لـ(الاتحاد) إن الجولة الحالية من التفاوض ستكون حاسمة ونهائية مشيرا'' إلى أن حكومة الرئيس يوري موسفيني وافقت على جميع الشروط التي طرحها المتمردون من أجل العودة للتفاوض. وقال مشار إن الدور الرئيسي الذي يقوم به الوسطاء في الوقت الراهن هو بناء الثقة بين المتمردين والحكومة الأوغندية.

وكشف مشار عن أن حكومة الرئيس موسفيني وافقت على زيادة عدد الوسطاء والمراقبين لعملية التفاوض مشيرا'' إلى دول كينيا وتنزانيا وجنوب أفريقيا وموزمبيق وممثل الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة جوكيم جيسانو يشاركون الآن حكومة جنوب السودان في رعاية المفاوضات ومراقبتها والتدخل لإزاحة أي عقبات في طريق التوصل لاتفاق سلام يضع نهاية لحرب أهلية استمرت لأكثر من 20 عاما'' ترتب عليها مقتل مئات الآلاف من المواطنين وتشريد نحو مليونين من سكان الأقاليم الشمالية الأوغندية.

وأكد مشار إن قوات حركة التمرد الأوغندية وافقت على تجميع مقاتليها في معسكر واحد في الإقليم الاستوائي السوداني وبالقرب من الحدود الكنجولية في فترة لا تتجاوز نهاية شهر يونيو القادم، كما وافقت الحكومة الأوغندية على تقديم معونات إنسانية للمتمردين، ولكن المسؤول الجنوبي قال إن العقبة الرئيسية التي قد تواجه المفاوضات تتمثل في صعوبة إسقاط الاتهامات التي وجهتها محكمة الجزاء الدولية لزعيم التمرد جوزف كوني وثلاثة من أركان حركته مشيرا'' إلى أن اتفاقا'' مبدئيا'' رعاه ممثل الأمين العام للأمم المتحدة للمفاوضات مع قادة المتمردين ينص على تعليق قضية المحكمة الدولية إلى حين التوصل لاتفاق سلام نهائي.