• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

القضاء البريطاني يرفض ترحيل متشددين ليبيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 أبريل 2007

لندن-رويترز: كسب ليبيان اتهما بأنهما من المتشددين الإسلاميين المرتبطين بتنظيم ''القاعدة'' الإرهابي طعنا ضد قرار ترحيلهما من بريطانيا في حكم قضائي هو الأول من نوعه امس. وقال الرجلان اللذان عرفا بالأحرف الأولى فقط من اسميهما (د.د) و(أ.س) إنهما سيواجهان معاملة سيئة بسبب معتقداتهم الدينية والسياسية إذا أعيدا إلى ليبيا.

وتمثل هذه القضية أول تحد لاتفاق وقع في عام 2005 بين لندن وطرابلس تعهدت بموجبه ليبيا بعدم تعذيب المشتبه بهم الذين يجري ترحيلهم إليها من بريطانيا أو إساءة معاملتهم أو الحكم عليهم بالإعدام.

وتريد بريطانيا ترحيل الرجلين استنادا إلى مخاوف تتعلق بالأمن القومي.

غير أن لجنة طعون الهجرة الخاصة في لندن قالت امس إن هناك مخاطر حقيقية من إمكانية انتهاك حقوق الرجلين إذا أعيدا إلى ليبيا. وأضافت في حكمها ''هناك أيضا مخاطر حقيقية من أن محاكمة الطاعنين الاثنين سترقى إلى حد الحرمان الكامل من محاكمة نزيهة.'' وأعربت الحكومة عن خيبة أملها إزاء الحكم وقالت إنها ستطعن فيه.

وقالت وزارة الداخلية ''نعتقد أن التأكيدات المقدمة إلينا من جانب الليبيين توفر ضمانات لمعاملة ملائمة للأفراد الذين يتم إعادتهم وتؤكد أن حقوقهم ستحترم.

'' وتحتاج بريطانيا بموجب قوانين حقوق الإنسان لضمانات من تلك الدول التي يتم ترحيل أفراد إليها بعدم إساءة معاملتهم. ووقعت بريطانيا اتفاقيات مشابهة مع الأردن ولبنان تقضي بعدم إساءة معاملة المرحلين.