• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

الزنداني يحذر من فتنة طائفية اليمن يجدد اتهامه ليبيا بالوقوف وراء الحوثيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 أبريل 2007

صنعاء-وكالات الأنباء: جدد اليمن اتهامه ليبيا مجددا بالوقوف وراء حركة التمرد الشيعي في محافظة صعدة شمال غربي البلاد، وأبلغ رئيس االوزراء اليمني الجديد الدكتور علي محمد مجور وكالة الانباء الفرنسية أن ليبيا تدعم التمرد المسلح الذي يستهدف الإطاحة بنظام الحكم الجمهوري والعودة بالبلاد الى النظام الإمامي الذي أطيح به في العام ،1962 كما ألمح مجور لأياد إيرانية في التمرد الذي أوقع مئات القتلى والجرحى. وجدد رفض صنعاء التفاوض مع المتمردين .

من ناحيته حذر الشيخ عبدالمجيد الزنداني أحد أبرز القيادات الدينية اليمنية والمطلوب للولايات المتحدة بتهم دعم الارهاب من مخططات الفتنة التي تثيرها العناصر الحوثية في صعدة عبر إثارة الفتن والخلافات والعصبيات الطائفية والمذهبية بهدف سلب الأمة إرادتها وقرارها والنيل من عقيدتها وهويتها ومصالحها ووجودها ، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء اليمنية''سبأ''. وكشف الزنداني في خطبة الجمعة أمس - بحضور الرئيس اليمني علي عبدالله صالح ونائبه عبدربه منصور هادي وعدد من العلماء من محافظة صعدة ، بجامع دار الرئاسة بالعاصمة صنعاء - عن مشاورات تجري حاليا بين العلماء في جمعية علماء اليمن من أجل عقد لقاء يجمع فيما بينهم لتبادل الرأي والمشورة حول ما ينبغي أن يضطلع به العلماء من دور إزاء تلك الأحداث ، وما يجب أن يقدموا من واجب لإخماد تلك الفتنة وعبر تقديم النصح والإرشاد لتلك العناصر التي ضلت طريقها وجهلت حقائق الدين وأعلنت الخروج عن طاعة ولي الأمر، وسعت إلى شق الصف وإثارة الفرقة بين أبناء المجتمع اليمني الواحد .