• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«المنتدى الثاني للعمل الإنساني»

مناقشة وضع أسس التفاهم المشترك لحماية الكرامة الإنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 ديسمبر 2015

دبي (وام )

استضافت دبي منتدى العمل الإنساني بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والمجلس النرويجي للاجئين، وذلك للسنة الثانية على التوالي في مقر المدينة العالمية للخدمات الإنسانية.

افتتحت المنتدى شيماء الزرعوني المدير التنفيذي للمدينة العالمية للخدمات الإنسانية، بحضور بينس أيكوس سفير مملكة النرويج لدى الدولة، ويحيى عليبي رئيس البعثة الإقليمية للجنة الدولية للصليب الأحمر في الخليج، والمهدي الإدريسي ممثل منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة «الفاو» في الدولة، كما حضر المنتدى عدد من المشاركين من المنظمات غير الحكومية المحلية والدولية فضلاً عن جمعيات خيرية إماراتية وهيئات حكومية وغيرها من المنظمات.

وبهذه المناسبة، قالت شيماء الزرعوني: «إن العمل الإنساني يواجه اليوم الكثير من التحديات المتفاقمة وتسعى المدينة العالمية للخدمات الإنسانية لمواصلة جهودها في تطوير حلول مبتكرة، وإضفاء معالم ناجحة في إطار العمل الإنساني، وتلعب الحكومات دوراً قيادياً مهماً عبر وضع خطط تنفيذ وطنية، في حين يشكل فهم القانون الدولي الإنساني وتطبيقه مسألة جوهرية بغية تحقيق أهدافنا».

وناقش المشاركون الروابط بين مبادئ العمل الإنساني والتعاليم الإنسانية، وأهمية قواعد القانون الدولي الإنساني في تنظيم النزاعات المسلحة، بهدف الحد قدر الإمكان من المعاناة الإنسانية، فضلاً عن التوازن بين الضرورة العسكرية في حالة الحروب من جهة، والحاجة الماسة إلى الحماية الإنسانية من جهة أخرى.

وتلت المناقشة عروض من قبل كل من المجلس النرويجي للاجئين، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، بشأن خبرتهما في اللجوء إلى الابتكار في العمل الإنساني. وعرض المجلس النرويجي للاجئين (وهو عضو في المدينة العالمية للخدمات الإنسانية منذ عام 2013)، استخدامه الخاص للإحصاءات والمتغيرات في توقع الاتجاهات التي يتخذها النزوح، وهو نهج مبتكر يسمح بتحليل أفضل للاحتياجات القائمة وكشف أفضلها.

وفي هذا الصدد، قال ماريو اصطفان ممثل المجلس في المنطقة: «إن أهمية عمل المجلس النرويجي، تبرز الآن في المنطقة، فضلاً عن قبوله من طرف السكان في البلدان التي يعمل فيها حيث تتشابه المبادئ الإنسانية مع التعاليم الإسلامية، ومن جهة أخرى يسمح لنا الابتكار في عملنا الإنساني بتعزيز تقديمنا للخدمات لمن هم في أمس الحاجة إليها».

وأضاف أن المنتدى يسعى إلى تسليط الضوء على تراث التعاليم الإسلامية الإنسانية والفكر القانوني المعاصر، فيما يتعلق بالمبادئ والقوانين الإنسانية خلال حالات الحروب والنزاعات المسلحة مثل حماية الجرحى والمعتقلين والمدنيين.

وقال يحيى عليبي رئيس البعثة الإقليمية للجنة الدولية للصليب الأحمر في الخليج: «إن الهدف من هذا المنتدى يكمن في وضع الأسس لتمكين التفاهم المتبادل وتبديد المفاهيم الخاطئة، وإيجاد أرضية مشتركة لحماية الكرامة الإنسانية في حالات النزاعات المسلحة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض