• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

كاميرون يتعجل تعديل عضوية بريطانيا بالاتحاد الأوروبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 ديسمبر 2015

لندن (أ ف ب)

أعلن رئيس مجلس أوروبا دونالد توسك أمس أن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي يفاوض شركاءه الأوروبيين لتعديل شروط عضوية المملكة المتحدة في الاتحاد الأوروبي قبل إجراء استفتاء العام المقبل، يريد اتفاقا قبل عيد الميلاد.

وقال توسك لصحيفة ذي جارديان البريطانية إنه «إذا كان كاميرون واثقا من أن عقد اجتماع مجلس أوروبا في 17 و18 ديسمبر الجاري أفضل منه في فبراير فسوف أساعده».

وحذر من أن إبرام اتفاق خلال الشهر الجاري «ما زال ممكنا لكنه بالغ الصعوبة». وأضاف أن «ما نحتاج إليه في ديسمبر، أو فبراير إذا اضطررنا للتأجيل، هو إعلان سياسي لأنه من المستحيل تغيير المعاهدات الأوروبية قبل الاستفتاء».

ويفترض أن ينظم الاستفتاء حول عضوية بريطانيا في الاتحاد في 2017 لكن قد يتم تقريب موعده إلى 2016.

وكان توسك يعتبر بالأساس أن انعقاد مجلس أوروبا في فبراير هو هدف أكثر واقعية للتوصل إلى اتفاق بين لندن وشركائها في الاتحاد الأوروبي لكنه قال إنه انضم إلى رأي كاميرون.

وقال إن «الأولوية السياسية الأولى هي بالتأكيد مساعدة كاميرون على كسب الاستفتاء، وهذا يعني أنني أتعاون معه بشكل وثيق جدا حول البرنامج الزمني».

وحدد كاميرون أربعة مطالب لتهدئة مخاوف المشككين في أوروبا داخل حزبه المحافظ ولمواجهة تقدم حزب يوكيب المعادي لأوروبا.

ومطالب كاميرون هي عدم التمييز داخل الاتحاد الأوروبي بين دول منطقة اليورو وسواها والتركيز أكثر على القدرة التنافسية للسوق الواحدة واستثناء بريطانيا من اتحاد أوثق والسماح لها بفرض رقابة أكبر على هجرة المواطنين الأوروبيين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا