• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

هل تتجاهل الصحافة الإماراتية قضايا المقيمين.. ولماذا؟!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 ديسمبر 2015

آمنة خيشجي

طوال سنوات عملي الـ 12 كصحافية في الإمارات، لم أجد أية صعوبة قط في إيجاد موضوعات لقصصي الإخبارية.

ومن التحديات التي تواجه ربات البيوت، إلى الموظفين الذين خسروا وظائفهم بعد انهيار الشركة التي يعملون فيها، وكيفية تكيّف الركاب مع وسائل النقل العام، والآباء الباحثين عن أزواج وزوجات لبناتهم وأبنائهم، يمكن دائماً العثور على قصص في الإمارات.

كل ما يتعين على المرء هو أن يراقب وينصت ويتابع ما سيحدث.

وفي الحقيقة، يمثل نسيج دولة الإمارات العربية المتحدة حلماً لأي صحفي، إذ يمكنه لقاء أشخاص من ربوع الأرض كافة، يحملون معهم ثقافاتهم، وأطباقهم التقليدية، وتقاليدهم، وفي بعض الأحيان عاداتهم السيئة، ومن ثم تستضيف الدولة ضمن حدودها طيفاً كاملاً من ألوان الحياة الإنسانية.

وجل ما يتطلبه ذلك، هو شخص يرغب في إظهار الرضا عن الذات، والاستجابة للتسلسل الشائق للأحدث أو اقتفاء أثر أشخاص استثنائيين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض