• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:25     وزير تركي يقول إن العناصر الأولية للتحقيق تشير إلى تورط حزب العمال الكردستاني بتفجيري اسطنبول         01:30    التلفزيون المصري: 20 قتيلا و35 مصابا في انفجار كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة        01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

الإمارات تحتفي باليوم الوطني الـ 44

فرحة شعب وإنجازات وطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

احتفلت الإمارات، أمس، باليوم الوطني الـ 44 الذي يعد أحد أهم المناسبات المفصلية في تاريخ الدولة.

وتأتي هذه المناسبة ترجمة صادقة لمسيرة الاتحاد التي امتدت عبر 44 سنة مضيئة وحافلة بالأحداث والمهام الكبيرة والإنجازات العظيمة، التي رسم ملامحها الأولى، وأرسى دعائمها مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه الآباء المؤسسون وسار على دربه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي قاد مسيرة وطن العطاء لتتواصل الإنجازات المستويات والصعد كافة.وتتمتع الدولة اليوم بمكانة متقدمة ومرموقة على المستويين العربي والعالمي بما حققته من منجزات تنموية نوعية شامخة في شتى المجالات، وبما تميزت به من حضور سياسي، ودبلوماسي، واقتصادي، وإنساني قوي على الصعيدين الإقليمي والدولي، وتحرك ديناميكي نشط في التواصل مع جميع الدول في قارات العالم كافة، ونجاحها في بناء جسور متينة من التعاون الوثيق والشراكات الاستراتيجية السياسية، والاستثمارية، والاقتصادية، والتجارية، والصناعية، والتكنولوجية، والعلمية، والتربوية، والصحية، وغيرها، ما عزز من مركزها الريادي المرموق على الساحتين العربية والعالمية.وفي خضم الوضع الراهن الذي تشهده المنطقة، حافظت دولة الإمارات على وتيرة نمو ثابتة مرتكزة على أسس صلبة أرسى دعائمها المؤسسون الأوائل، وسار على نهجهم أصحاب السمو حكام الإمارات، فالمؤشرات الاستثنائية المتقدمة التي حققتها الدولة في قطاعات الاقتصاد، والبنية التحتية، والطاقة، والفضاء، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وغيرها من القطاعات الحيوية الأخرى، إلى جانب تعزيزها مبدأ الاستدامة، ساهمت مجتمعة بشكل كبير في رسم الوجه الحضاري للدولة، التي باتت اليوم تتصدر التقارير الدولية في التنافسية والرضا الجماهيري العام. وحافظت الإمارات على المرتبة الأولى عربياً للعام الثالث على التوالي، ضمن تقرير البنك الدولي عن سهولة ممارسة أنشطة الأعمال لعام 2016، متقدمة بذلك على كل دول المنطقة المدرجة، في تقرير هذا العام.واحتلت دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى عربياً، والخامسة عالمياً في مؤشر «مستويات الرضا عن المعيشة»، ضمن تقرير «مؤشر الرخاء العالمي» الصادر عن معهد ليجاتوم البريطاني لعام 2014. كما حافظت الدولة على وجودها ضمن «القائمة الخضراء»، وهي القائمة الخاصة التي تصنف أكثر الدول رخاء في العالم، وتشمل 30 دولة فقط. وقد صنفت الإمارات ضمن هذه القائمة منذ إنشاء التقرير.

أبوظبي (الاتحاد)

تواصلت احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة، أمس، باليوم الوطني الـ44، فيما شاركت الجهات الرسمية والمواطنون والمقيمون في الاحتفال بالمناسبة التي تعد الأهم في الوطن، لما تعيشه الدولة من نهضة وأمان ورخاء وتقدم على كافة المستويات.

واستذكر المحتفلون الآباء المؤسسين وعلى رأسهم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، «طيب الله ثراه»، الذي أرسى دعائم هذا الوطن وجعل الإنسان الإماراتي على رأس أولوياته.وأكدوا أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخاه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، و صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والحكام، يسيرون على النهج ذاته، حتى أصبحت الإمارات رمزاً للتقدم والنمو والرفاهية والأمان، ليس على مستوى المنطقة فحسب بل على المستوى الدولي.وتركزت الفعاليات على إبراز قيم وتقاليد وتراث وثقافة الإمارات، والمنجزات الكبرى التي تحققت بفضل القيادة الرشيدة وانتقلت بالإمارات إلى دولة عصرية متطورة في شتى المجالات.وكان لافتاً، تكامل الفعاليات فيما بينها لتقدم صورة حقيقية ومتكاملة للإمارات بتراثها وحاضرها ومستقبلها المأمول، وبما يليق بأهمية ومكانتها عبر أنشطة وضحت للأجيال ما تحقق لوطنهم من تطور شامل وعرفتهم بمراحل الإنجازات وما وصلت إليه الدولة من إنجازات كبيرة في وقتنا الحاضر بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات، والذين لم تتوان جهودهم عن تحمل الواجب الوطني والمسؤولية التاريخية في استكمال صرح الوطن والبنيان والانطلاق نحو المستقبل، بإيمان راسخ بقدرة شعبنا العريق على تحقيق المستحيل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض