• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م
  09:31     فوز المرشح الديموقراطي في انتخابات ولاية الاباما لمجلس الشيوخ         09:33     زعيم كوريا الشمالية يتعهد "بتحقيق النصر في المواجهة" ضد الولايات المتحدة     

"نقطة" تفصل الوحدة والهلال وكوازاكي وتشاندونج عن ربع النهائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 أبريل 2007

إعداد ـ عبادي القوصي:

لولا عدم الأمان للساحرة المستديرة لقلنا إن مسألة التأهل بالنسبة للرباعي الوحدة والهلال السعودي وكوازاكي الياباني وتشاندونج الصيني أصبحت محسومة تماماً.. ولكن حتى تتحول التوقعات إلى واقع ملموس يقف على أرض صلبة فلابد من الحصول على نقطة واحدة ''نقطة الأمان'' من أصل ست نقاط في الجولتين القادمتين.

وعلى العكس تماماً يضرب الغموض بجذوره في أعماق ثلاث مجموعات هي الثالثة والرابعة والخامسة على التوالي.. وكانت جولة أمس الأول على موعد مع تأكيد خروج العديد من الفرق خاصة القطرية حيث ودع الريان من المجموعة الأولى بعد أن تراجع إلى المركز الرابع والأخير بعد أن سقط في دوامة الهزيمة على أرضه وبين جماهيره بثلاثية أمام العربي الكويتي.. كما خرج باختاكور الأوزبكي من المجموعة الثانية بعد أن سقط من جديد أمام الهلال السعودي الذي زاد رصيده إلى سبع نقاط في صدارة المجموعة، بفارق أربع نقاط عن باختاكور صاحب المركز الثاني وتبقى له مباراة مع الكويت الكويتي صاحب المركز الأخير بنقطة واحدة ولا بديل أمام الكويت إلا الفوز في مباراتيه المتبقيتين أمام الهلال وباختاكور إذا كان يريد التأهل من المجموعة على حساب الهلال الذي يحتاج إلى نقطة واحدة من مباراته المقبلة مع الكويت في التاسع من مايو في الجولة الخامسة ليعلن تأهله رسمياً إلى ربع النهائي.

وفي المجموعة الثالثة لم تتضح الصورة بعد ولكن هزيمة السد أمام نفتشي وهي الثالثة على التوالي جعلت السداوية خارج دائرة المنافسة تماماً حتى لو حصد النقاط الست المتبقية.. ولدينا دليل واحد يتعلق بمباراة الجولة السادسة التي تجمع بين الكرامة ونفتشي في الجولة السادسة ولو فرضنا جدلاً أن نفتشي والكرامة خسرا في الجولة الخامسة أمام النجف والسد فسوف يدخل الفريقان الجولة الأخيرة ورصيد نفتشي 9 نقاط والكرامة 7 نقاط ولن يستفيد السد من أي نتيجة للمباراة.. وبالتالي يكون السد قد ودع المنافسة أمس الأول كجواب نهائي.

جاءت الجولة الرابعة أمس الأول لتبقي على الأوضاع كما هي في المجموعة الرابعة، ويحتل الشباب المركز الأول وله 7 نقاط بفارق ''هدفين'' عن سبهان، ويحتل العين المركز الثالث وله 5 نقاط.. وأخيراً الاتحاد في المركز الرابع والأخير وله نقطتان.. وتأهل العين إلى ربع النهائي يتوقف على ضرورة تحقيق نتيجة إيجابية في مباراة المصير أمام الشباب السعودي في الرياض يوم 9 مايو المقبل.. في الوقت الذي يحل فيه سبهان ضيفاً على الاتحاد السوري.. وتبقى الجولة الأخيرة التي تشهد لقاء العين مع الاتحاد في العين وسبهان مع الشباب في طهران، وبالطبع تتضاعف طموحات العيناوية لو أن الزعيم عاد من الرياض بالنقاط الثلاث وخسر سبهان في سوريا، حيث إن العين سوف يقفز إلى القمة برصيد 8 نقاط بزيادة نقطة عن الشباب وسبهان، وبالتالي الفوز على الاتحاد في الجولة الأخيرة يؤهل الزعيم إلى ربع النهائي.. ولكن ربما لن يكون التعادل مفيداً للعين في السعودية لأنه في حالة فوز سبهان على الاتحاد ينتهي الأمل العيناوي قبل الجولة الأخيرة.. والمهم الآن أن المنافسة ثلاثية بين العين والشباب وسبهان.. وفرصة الاتحاد مستحيلة.

وتدور رحى المنافسة في المجموعة الخامسة بين الثلاثي أوراوا الياباني وسيدني الأسترالي وبيرسيك الأندونيسي وخروج شنغهاي الصيني الذي يقبع في المركز الرابع والأخير برصيد نقطة واحدة.. وفي المجموعة السادسة يحتاج كوازاكي الياباني إلى نقطة واحدة للتأهل وهي مهمة سهلة جداً خاصة أن مباراة الفريق المقبلة مع أريما مالانج الأندونيسي ستكون في اليابان.. وبالتالي فالمسألة محسومة ويأتي تشونام الكوري الجنوبي في المركز الثاني وله 4 نقاط بالتساوي مع أريما.. ويحتل جامعة بانكوك التايلاندي المركز الرابع والأخير وله 3 نقاط.. وبنفس السيناريو يأتي الموقف في المجموعة السابعة، حيث يحتاج تشاندونج الصيني إلى نقطة، حيث إن رصيده الآن 12 نقطة وهو الفريق الوحيد من بين كل الفرق الذي حقق العلامة الكاملة قي أربع مباريات متتالية ويأتي سيونجنام في المركز الثاني وله 7 نقاط وأديلايد برصيد 4 نقاط ودونج تام بدون رصيد وخرج أديلايد ودونج تام من المنافسة.. وبالتالي يرتفع عدد المغادرين إلى 8 أندية وهي الريان من المجموعة الأولى وباختاكور من المجموعة الثانية والسد من المجموعة الثالثة والاتحاد من المجموعة الرابعة وشنغهاي من المجموعة الخامسة وجامعة بانكوك من المجموعة السادسة وأديلايد وودونج تام من المجموعة السابعة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال