• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

اهتمام ياباني بفرص الاستثمار في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 أبريل 2007

شاركت المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة في ابوظبي بجناح متميز ضمن جناح إمارة ابوظبي في ملتقى ومعرض فرص الاستثمار بين الإمارات واليابان، الذي اختتم أمس في العاصمة اليابانية طوكيو. وجاءت مشاركة المؤسسة في هذا الحدث الاقتصادي بناء على توجيهات سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان سمو ولي عهد ابوظبي رئيس مجلس إدارة المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة لإلقاء الضوء على الفرص والمجالات التي توفرها المؤسسة لرجال الأعمال والاستثمار.

واستقطب جناح المؤسسة العديد من رجال الأعمال والمدراء التنفيذيين لشركات يابانية عملاقة وعدداً كبيراً من الزوار المهتمين بقطاع الصناعة والاستثمار ومعرفة ما تقدمه المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة من مزايا وتسهيلات تميزها عن غيرها من المناطق الاقتصادية سواء في دولة الإمارات العربية المتحدة أو الدول الأخرى الجاذبة للاستثمار بكافة قطاعاته.

وأعرب المهندس جابر حارب الخييلي، الرئيس التنفيذي بالوكالة للمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة، عن شكره وتقديره لدعم سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة المؤسسة على رعايته الدائمة والمستمرة لتطوير المؤسسة ودعمه لها لكي تتبوأ مكانتها الحقيقية بين المؤسسات الأخرى المماثلة حتى تحقق الطموحات الواعدة التي أنشئت من أجلها ولتكون رافدا من الروافد الثابتة والقوية لدعم اقتصاد إمارة ابوظبي. وأكد المهندس الخييلي أن الأهداف الرئيسية لإنشاء هذه المؤسسة تكمن في خلق بنية اقتصادية وصناعية متطورة ترتكز على قواعد راسخة من خلال استراتيجيه واضحة المعالم وأهداف مدعومة بقرارات وتوجيهات تسهل للمستثمرين الوصول إلى غاياتهم بكل يسر وسهولة والاستفادة من المزايا والتسهيلات والإجراءات المرنة التي تقدمها المؤسسة لهم كحافز من الحوافز المقنعة لاستثمار أموالهم في مشاريع صناعية ضمن بيئة آمنة ومستقرة.

وأضاف المهندس الخييلي: من هنا كانت توجيهات سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان بضرورة المشاركة في هذا الملتقى والملتقيات المحلية والعربية والدولية الأخرى وكذلك المعارض والمؤتمرات ذات الجدوى الفاعلة لمصلحة المؤسسة وأهدافها بحيث تعكس هذه المشاركة الاستراتيجية العامة للمؤسسة ورؤيتها في أن تكون المحرك الذي يقود التنوع الاقتصادي في إمارة ابوظبي بصورة خاصة وفي دولة الإمارات العربية المتحدة ككل بصورة عامة من خلال تشغيل وإدارة مناطق ذات طبيعة اقتصادية متخصصة وفي مواقع استراتيجية لتقديم خدمات استثمارية وبني تحتية بمواصفات عالية.

وأوضح المهندس الخييلي أن فريق عمل المؤسسة المتواجد في العاصمة اليابانية والذي يشرف على جناح المؤسسة في الملتقى المذكور عقد عدة لقاءات مع العديد من رجال الأعمال والاستثمار اليابانيين حيث قام أعضاء الفريق بشرح ما تتمتع به المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة من أهمية لدعم الاقتصاد المحلي لإمارة ابوظبي، وما تقدمه المؤسسة من مناخ ملائم لجذب استثماراتهم إلى بيئة تتمتع بكافة عوامل الجذب والأمان والاطمئنان لما تتمتع به إمارة ابوظبي وبقية إمارات الدولة من استقرار يؤهلها لتصبح واحة آمنة لاستثمار مضمون.

وأكد المهندس الخييلي أن فريق عمل المؤسسة يحاول إيصال رسالة إلى رجال الأعمال والاستثمار في اليابان حول الفرص المتاحة لهم من قبل المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة لتنمية وتطوير استثماراتهم ومشاريعهم خاصة وأننا نتطلع إلى إيجاد شركاء استراتيجيين من مختلف المجالات التي تتعلق بتطوير وتنمية القدرات البشرية لمواطني دولة الإمارات العربية حتى يستفيدوا بدورهم من كافة المجالات مستقبلا.

واستقطب جناح المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة في ملتقى ومعرض فرص الاستثمار بين الإمارات واليابان العديد من رجال الأعمال والاستثمار ومدراء الشركات حيث قام فريق عمل المؤسسة في الجناح المذكور بتوفير كافة المعلومات التي يحتاجون إليها إضافة إلى الرد على استفساراتهم حول ما تقدمه المؤسسة وما تروج له، ووجد لديهم صدى خاصة وأن الكثيرين منهم أبدى رغبته لزيارة دولة الإمارات للتعرف على فرص الاستثمار فيها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال