• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

بو ملحة: إنفاق 10 ملايين درهم لعلاج أصحاب الأمراض المزمنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 أبريل 2007

دبي- سامي عبدالرؤوف:

بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي تبرعت مؤسسة محمد بن راشد للأعمال الخيرية والإنسانية أمس بمبلغ 6 ملايين درهم لتغطية تكاليف علاج المرضى غير المواطنين بمركز الثلاسيميا في مستشفى الوصل.

وقال سعادة المستشار إبراهيم بوملحة مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الإنسانية والثقافية نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس بمركز الثلاسيميا بمستشفى الوصل بحضور سعادة قاضي سعيد المروشد مدير عام دائرة الصحة والخدمات الطبية: إن المؤسسة دأبت على المشاركة والمساهمة الفاعلة في القضايا المهمة التي تعنى بصحة المجتمع وأفراده، موضحا ان هذا التبرع يأتي ترجمة للاتفاقية التي أبرمتها المؤسسة مع دائرة الصحة والخدمات الطبية العام الماضي والتي تكفلت خلالها بتحمل النفقات العلاجية للمرضى بمركز الثلاسيميا.

وقال بوملحة ان المؤسسة أنفقت العام الماضي أكثر من 10 ملايين درهم على علاج المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة كالقلب والكلى والكبد، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق مع دائرة الصحة بدبي على ان تتحمل المؤسسة كافة نفقات العلاج، مؤكدا وجود أعداد متزايدة من المرضى، ولذلك تسعى المؤسسة إلى أن تتبنى هذه الشريحة.

ومن جانبه، أشاد سعادة قاضي سعيد المروشد مدير عام دائرة الصحة والخدمات الطبية بمكرمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مؤكدا ان تلك المكرمة تجسد اهتمام سموه بهؤلاء المرضى من خلال توجيه سموه بتقديم العلاج للمحتاجين من المرضى، مشيرا إلى ان هذه المبادرة الخيرة تجسد معنى التكافل والتعاون بين مختلف المؤسسات في المجتمع لتقديم يد العون والمساعدة لهذه الشريحة التي هي في أمس الحاجة لمثل هذا الدعم وخاصة في ظل ارتفاع الكلفة العلاجية لهذا المرض. وأكد المروشد ان مركز الثلاسيميا متفاعل مع تلك المبادرة لأنها تساعد على الحد من هذا المرض. وبعد ذلك قام المروشد باصطحاب المستشار إبراهيم بوملحة في جولة داخل أقسام ومرافق مركز الثلاسيميا وأطلعه على التجهيزات الحديثة التي يتمتع بها المركز ومراحل العلاج المختلفة التي تقدم للمرضى، حيث أبدى المستشار بوملحة إعجابه بالمستوى المتطور والخدمات التشخيصية والعلاجية التي يقدمها المركز للمرضى. وقالت الدكتورة خولة بالهول مدير مركز الثلاسيميا: ان هذه المكرمة ستحل لنا مشكلة كبيرة، لأنها تقدم لعلاج مرضى يعانون من مرض مزمن، منوهة ان المكرمة ستجعل المركز يقدم نفس الخدمة للمواطنين وغير المواطنين على حد سواء بنفس الجودة، وهو ما سيكون له تأثير ايجابي على المرضى غير المواطنين، موضحة ان ذلك المبلغ سيغطى احتياجات أكثر من 300 مريض على مدار عام كامل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال