• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أخبار الساعة: مكانة مرموقة للإمارات على الساحتين الإقليمية والدولية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 ديسمبر 2015

أبوظبي (وام)

أكدت نشرة «أخبار الساعة» أنه يحق لدولة الإمارات العربية المتحدة، وهي تستعد للاحتفال باليوم الوطني الرابع والأربعين، أن تفخر وتزهو بما حققته من إنجازات خارجية، بفضل قيادة رشيدة تتحرك في علاقاتها مع مختلف دول العالم ومؤسساته وفق سياسة خارجية، تستند إلى مبادئ راسخة، محورها العمل من أجل تحقيق الأمن والاستقرار، ومساندة الحق ونصرة المظلوم، واعتماد الحوار أداة لتسوية الخلافات، واحترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، واحترام المواثيق والمعاهدات الدولية.

وتحت عنوان «مكانة مرموقة على الساحتين الإقليمية والدولية»، قالت: «إنه استناداً إلى هذه المبادئ اتخذت دولة الإمارات مواقف مشرفة واضحة تجاه الأزمات والتحديات والهموم التي تواجهها المنطقة والعالم، الأمر الذي عزز مكانتها المرموقة على الساحتين الإقليمية والدولية»، موضحة أنه بفضل ما تمتلكه الدولة من عناصر القوة الشاملة «السياسية والاقتصادية والعسكرية والعلمية والاجتماعية والثقافية» بات من الصعب إن لم يكن من المستحيل اتخاذ أي قرار أو خطوة بشأن تلك الأزمات والتحديات والهموم من دون استشارتها أو استطلاع رأيها ومعرفة موقفها، خاصة أنها أثبتت أنها دائماً تملك نظرة ثاقبة للأحداث، ولديها القدرة على التحرك السليم واتخاذ المواقف الصحيحة.

وأضافت النشرة - التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات و البحوث الاستراتيجية - إنه يمكن الإشارة في هذا الصدد إلى الزيارات التي يقوم بها كبار المسؤولين من مختلف دول العالم والمنظمات الدولية لدولة الإمارات، وحرصهم على الالتقاء بقيادتنا الرشيدة، والاستماع لآرائهم، ومعرفة مواقفهم ليس بشأن أزمات المنطقة وقضاياها فقط وإنما بشأن مختلف القضايا والأزمات العالمية أيضاً، ولاسيما أن الدولة تلعب دوراً محورياً في معالجة مثل هذه الأزمات والقضايا، وهو ما يتجلى بوضوح في مساهمتها في عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، ومشاركتها في مواجهة الكوارث الطبيعية التي تحل بأي دولة في مختلف أرجاء العالم، وحرصها على الوجود في مختلف المناسبات والفعاليات الدولية التي تتعامل مع التحديات والهموم العالمية المتعلقة بالمناخ والبيئة وغيرها.

وأكدت أنه وفي دلالة واضحة على مشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة في مواجهة التحديات والهموم العالمية، احتلت الدولة المرتبة الأولى عالمياً كأكبر مانح للمساعدات الإنسانية، قياساً إلى دخلها القومي الإجمالي على مدى الأعوام الأخيرة، وذلك بحسب لجنة المساعدات الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض