• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أحمد الحميري: علامة مضيئة في تاريخ إماراتنا والمنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 ديسمبر 2015

أبوظبي (وام)

أكد معالي أحمد محمد الحميري الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة، أن اليوم الوطني الرابع والأربعين لدولتنا الحبيبة يحمل دلالاتٍ وطنيةً وقوميةً واجتماعيةً كبيرة، يجب التوقف عندها، وتسليط الضوء على أبعادها، لما حققته من نقلات نوعية على كافة الصعد السياسية والاقتصادية والتاريخية، تحولت فيها الإمارات إلى نموذج يُحتذى في البناء والارتقاء، وفي علاقة القيادة بالشعب، وفي مستوى الأمن والأمان والاستقرار، وفي التعايش السلمي والحضاري بين مختلف الثقافات. وأضاف معاليه في كلمة بمناسبة اليوم الوطني الـ 44 :هي مناسبةٌ تشكل علامةً مضيئةً في تاريخ إماراتنا والمنطقة والعالم العربي، نرفع من خلالها التحية والتبريكات والشكر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد بن سلطان آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وسمو أولياء العهود. كما نرفع تحيةَ إجلال وتقدير إلى روح المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه- والقادة المؤسسين الذين وضعوا أسس هذا الاتحاد، وبذلوا جهوداً كبيرة حتى نهض شامخاً، وظلّل الشعب في أمان واستقرار.

وتابع: لم يكن اتحاد دولة الإمارات فأل خير لشعب الإمارات فحسب، وإنما لعب دوراً مهمّاً في ازدهار دولٍ شقيقة وصديقة، استحقت فيه الإمارات لقب أكبر مانح على الصعيد العالمي من قبل الأمم المتحدة، لأنها تؤمن بأن الدولة الناجحة هي التي تحقق السعادة لشعبها، وتلعب دوراً إيجابياً في تنمية المجتمعات الفقيرة. كما استحقت احتلال المراكز الأولى عربياً وعالمياً على صعيد مؤشرات التنمية، وسيادة القانون، وانسجام القيادة والشعب.

وقال: إن مناسبة اليوم الوطني لإماراتنا ستكون مثار فخر واعتزاز للأجيال القادمة، التي ستدرك كم كانت خطوة الاتحاد عميقة ومتوهجة، وكم كان حصادها وفيراً. ولا شك أنهم سيعززونها أكثر، ويواصلون البناء وتحقيق الإنجازات النوعية، وسيرتقون بها إلى أعلى درجات التطور والتميز والمجد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض