• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

بريطانيا تحذر من هجمات إرهابية جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 أبريل 2007

لندن-رويترز:حذرت بريطانيا من هجمات جديدة قد يشنها متطرفون داخل البلاد. وقال رئيس شرطة لندن لمكافحة الارهاب بيتر كلارك إن التهديد الاستراتيجي الذي يشكله المتشددون ''باق وموجه بشكل كبير إلى اهداف في المملكة المتحدة.'' واضاف قائلا ''لدينا اناس متعاطفون مع قضية الارهابيين ومستعدون لشن هجمات ضد اقرانهم داخل البلاد.'' ومضى قائلا إن الشرطة واجهزة الامن منعت عددا من الهجمات في بريطانيا وإن اكثر من 100 شخص ينتظرون المحاكمة بتهم تتصل بالارهاب.'' وأضاف ''على الرغم من ذلك فإننا عانينا هجمات يوليو 2005 المروعة والافتراض المعقول الوحيد هو اننا سنتعرض للهجوم مرة اخرى.'' وقال كلارك انه لا يختلف مع رقم قدمته اليزابيث مانينجهام بولر الرئيسة السابقة لجهاز الاستخبارات البريطاني (إم-15) التي قالت في نوفمبر ان ضباط الجهاز يتابعون حوالي 1600 شخص يشتبه بانهم متشددون، لكنه اضاف ان العدد الاجمالي ربما يكون بالآلاف.

وقال كلارك ان التهديد الذي يشكله تنظيم ''القاعدة'' مختلف جدا عن التهديد الذي واجهته بريطانيا على مدى 30 عاما من مقاتلي منظمة الجيش الجمهوري الايرلندي المعارضين للحكم البريطاني في ايرلندا الشمالية.

واضاف ان شبكة ''القاعدة'' ضخمة وتتمتع بالقدرة على الحركة واستعادة حيويتها بسرعة، و''رأينا كيف ان القاعدة كان بمقدورها ان تنجو من هجوم متعدد الجنسية استمر لفترة طويلة على هياكلها وافرادها وشبكتها للامداد، انها بالتأكيد احتفظت بقدرتها على تنفيذ هجمات مخططة مركزيا هنا في المملكة المتحدة.'' ومضى قائلا ''القياديون او اللاعبون الرئيسيون الذين يلقى القبض عليهم سرعان ما يجري استبدالهم والشبكات التي تدمر سرعان ما يجري إعادة تشكيلها، والطابع الانتحاري هو السمة الغالبة لتخطيط وتنفيذ الهجمات.''