• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

نابولي في مهمة سهلة أمام جنوة وصراع أوروبي بين ميلان ولاتسيو

بوفون يبحث عن المجد في «ديربي» تورينو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 مارس 2016

علي الزعابي (أبوظبي)

ينتظر عشاق ومحبو السيدة العجوز تتويج جان لويجي بوفون حارس مرماهم الأسطوري بلقب أكثر حراس المرمى حفاظاً على نظافة شباكهم على الإطلاق في تاريخ الدوري الإيطالي، اليوم عندما يحل نادي السيدة العجوز ضيفاً على غريمة التقليدي نادي تورينو في ديربي المدينة الصناعية، في مباراة درامية كبيرة بين الفريقين تحمل عبقاً من التاريخ العريق بينهما رغم تراجع المستضيف عن مستواه وتاريخ بطولاته في الـ 20 سنة الماضية.

ويسعى بوفون الى نسيان الخروج الأوروبي أمام بايرن ميونيخ في المباراة المجنونة الأربعاء الماضي، والاستمتاع بحلاوة هذا اللقب التاريخي والذي ينتظره في اللقاء القادم لكسر رقم الحارس الميلاني سيباستيان روسي في موسم 1993-1994.

وحطم بوفون في المباراة الماضية رقم أسطورة يوفنتوس الحارس الكبير دينو زوف في نظافة الشباك، عندما وصل الى 936 دقيقة مقابل 903 دقائق لزوف، ويعتبر هذا الرقم خاصاً لنادي يوفنتوس، ولا يحتاج بوفون سوى أربع دقائق قادمة، أمام تورينو لكسر الرقم التارخي المسجل في الكالتشيو الإيطالي، كما حقق يوفنتوس وبوفون رقماً جديداً في المباراة الماضية، عندما خاض 10 مباريات دون أن يستقبل أي هدف في الدوري الإيطالي، متفوقاً على رقم روسي وميلان في موسم 1993-1994.

ويعود آخر هدف تلقاه بوفون في الدوري الإيطالي إلى 10 يناير من العام الحالي في مباراة اليوفي أمام سامبدوريا، عندما سجل أنطونيو كاسانو مهاجم سامبدوريا هدف فريقه الوحيد في الدقيقة 64 من اللقاء الذي فاز فيه يوفنتوس 2-1.

ونجح بوفون في قيادة فريقه منذ توليه شارة الكابتن قبل 4 أعوام الى تحقيق بطولة الدوري الإيطالي في 3 مناسبات، وكأس إيطاليا مره واحدة وكأس السوبر مرتين، فيما وصل الى نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي قبل أن يخسر من برشلونة الإسباني.

ويسعى يوفنتوس الى المحافظة على صدارة الترتيب العام والهروب من ملاحقه نابولي بفارق 3 نقاط، بعد أن جمع 67 نقطة بـ 21 انتصارا و4 تعادلات و 4 خسائر، خصوصاً وأن الفريق تفرغ لبطولة الدوري من أجل حسم لقبها للمره الخامسة على التوالي، بعد مغادرة دوري الأبطال الأوروبي، ولا ينتظره سوى نهائي كأس ايطاليا في مايو القادم، وفي المقابل لا يعيش فريق تورنيو أفضل مواسمه بعد حلوله في المركز الـ 13 في جدول الترتيب، وتحقيقه انتصار وحيد و5 تعادلات في آخر 10 مباريات، وجمع 8 نقاط من أصل 30 في هذه المباريات.

أما فريق الجنوب نادي نابولي صاحب المركز الثاني فيواجه جنوة المنتشي بفوزين متتالين، ويسعى فريق ساري بقيادة مهاجمه جونزالو هيجواين الى نبذ النتائج السلبية واستثمار العودة من جديد في سباق الصدارة وتحقيق الانتصار للإبقاء على فارق الثلاث نقاط على الأقل في حالة فوز يوفنتوس، فيما يحاول جنوة تعديل مركزه والهروب من منطقة الخطر بعد جمعه 34 نقطة وتواجده في المركز الـ 12، وتبرز مواجهة إي سي ميلان مع لاتسيو في هذه الجولة كونها تعتبر أحد مباريات الصراع الأوروبي، ويسعى الروسونيري الى إيقاف نزيف النقاط الذي تعرض له في آخر جولتين بتلقي خسارة من ساسولو وتعادل مع كييفو فيرونا، فيما تعتبر الفرصة الأخيرة لفريق العاصمة لاتسيو من أجل اللحاق بركب الأندية المتصارعة على المقاعد الأوروبية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا