• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بطاقة سواريز الخامسة صداع في رأس البارسا

«الكتالوني» يواجه «الغواصات» للابتعاد بالقمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 20 مارس 2016

محمد حامد (دبي)

قمتان كرويتان تشهدهما الملاعب الإسبانية اليوم في إطار الصراع بين خماسي الصدارة، حيث يلتقي برشلونة المتصدر برصيد 75 نقطة مع فياريال صاحب المرتبة الرابعة بمعقل الأخير بالمادريجال، فيما يحل إشبيلية خامس الترتيب ضيفاً على ريال مدريد الثالث، وسط توقعات بأن تكون تلك المواجهات واعدة بالإثارة، ولها تأثير على مراكز الصدارة، إلا إذا كان للكبيرين برشلونة وريال مدريد رأي آخر، وتمسكا بنغمة الفوز لتعزيز موقع كل منهما.

مباراة البارسا التي يحل خلالها ضيفاً على فريق الغواصات الصفراء، سوف تحظى باهتمام لافت لمعرفة ما إذا كان الفريق الكتالوني سوف يستمر في تعزيز أرقامه التاريخية بتحقيق الفوز، أو تجنب الخسارة على الأقل في مباراته رقم 39 على التوالي، وقد نجح رفاق ميسي في تحقيق 12 فوزاً متتالياً في الليجا مما جعل الفريق يغرد على القمة وحيداً.

ويواجه البارسا المدجج بالنجوم مشكلة كبيرة في موقعة اليوم في حال أصر لويس إنريكي على الدفع بهداف الفريق لويس سواريز الذي يحتل المركز الثاني في قائمة الهدافين بالليجا برصيد 26 هدفاً، خلف المتصدر كريستيانو رونالدو الذي سجل 27 هدفاً حتى الآن، فقد حصل سواريز على 4 بطاقات صفراء في الليجا، وفي حال حصوله على الخامسة أمام فياريال فإنه لن يشارك في كلاسيكو البارسا والريال الذي يقام 2 إبريل المقبل.

ويسعى فريق الغواصات الصفراء بكل قوة لتحقيق نتيجة إيجابية رغم صعوبة المهمة، حيث يطمح إلى إنهاء الموسم في أحد المراكز المؤهلة لدوري الأبطال، وهو الآن في المركز الرابع، ويخشى على مركزه من إشبيلية وأتلتيك بيلباو، ويحاول الفريق الأندلسي ضمان مكان له في دوري الأبطال عن طريق احتلال أحد المراكز التي تؤهله لذلك في نهاية موسم الليجا، أو الفوز بلقب يوروبا ليج، فقد تأهل إلى دور الـ 8 حيث أوقعته القرعة مع أسود الباسك «أتلتيك بيلباو».

فريق برشلونة بقيادة إنريكي يريد تجنب الخسارة للمرة الـ 39 لتعزيز أرقامه القياسية، كما أن الفوز في مباراة اليوم على فياريال سيكون رقم 13 على التوالي في الليجا، مما يجعله أقرب ما يكون لمعادلة رقم الفريق تحت قيادة بيب جوارديولا الذي نجح في تحقيق 16 فوزاً متتالياً في موسم 2010 - 2011.

المباراة الثانية التي تحظى باهتمام لافت تجمع ريال مدريد مع إشبيلية، وهي واحدة من قمم الموسم، حيث يريد «ريال زيدان» الاقتراب من البارسا وأتلتيكو مدريد، حيث من المتوقع أن يرتفع الفارق مع البارسا إلى 15 نقطة في حال نجح ميسي ورفاقه في الفوز على فياريال، ويبدأ الريال مباراته مع ضيفه الأندلسي بعد التعرف على نتيجة موقعة المادريجال.

ويسعى زيدن الدين زيدان إلى الرد على الشكوك التي تحاصره، فقد أشارت تقارير مدريدية إلى أن زيزو قد لا ينجح في الحفاظ على موقعه على رأس الجهاز الفني، ويصبح ضحية جديدة لرئيس النادي فلورنتينو بيريز الذي أتى به من أجل تهدئة الرأي العام المدريدي، ولن تكون مهمة زيزو سهلة أمام إشبيلية الساعي بقوة لإنهاء الموسم مع الرباعي الكبير.

ويخوض الريال مباراة اليوم في غياب قلب دفاعه سيرخيو راموس الذي حصل على بطاقة حمراء في مباراة الفريق الأخيرة أمام لاس بالماس، ومن المتوقع أن يمثل الفريق في مباراة اليوم نافاس، وكارفاخال، وفاران، وناتشو، ومارسيلو، وفي منتصف الملعب مودريتش، وكروس، وكاسيميرو، و رودريجيز، وفي الهجوم بيل ورونالدو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا