• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

108 شهداء مع دخول انتفاضة القدس شهرها الثالث

إسرائيل تعدم فتاة وشاباً فلسطينيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 ديسمبر 2015

عبد الرحيم الريماوي، علاء مشهراوي، وكالات (القدس، رام الله، غزة)

أعدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح أمس الأسيرة المحررة مرام حسونة «20 عاماً» من مدينة نابلس، بالرصاص على حاجز عناب شرق طولكرم، مما يرفع عدد الشهداء مع دخول انتفاضة القدس شهرها الثالث إلى 108 شهداء.

وأفاد شهود عيان كانوا متواجدين لقرب الحاجز، أن الفتاة حسونة وهي أسيرة محررة أمضت 7 أشهر في سجون الاحتلال، أصيبت بعيار ناري مباشر في الرأس، ما أدى إلى استشهادها على الفور. وهرعت سيارات الإسعاف التابعة للهلال الأحمر الفلسطيني إلى مكان الحادث، إلا أن قوات الاحتلال منعتها من التقدم، وأغلقت الحاجز بشكل كامل، ومنعت المركبات من المرور.

وزعمت صحيفة معاريف العبرية، أن فتاة فلسطينية حاولت طعن جندي إسرائيلي قرب الحاجز، فيما أطلقت قوات الاحتلال النار عليها، مشيرة إلى أنها أصيبت بجروح خطيرة للغاية واستشهدت على اثرها. ويأتي استشهاد الفتاة بعد اقل من ساعة على استشهاد الشاب مأمن الخطيب 16 عاماً من قرية الدوحة القريبة من بيت لحم، بزعم محاولته الطعن. وأضافت المصادر الفلسطينية، أن قوات الاحتلال أعدمت الفتى بعد أن أطلقت النار عليه، فيما تحدثت وسائل إعلامية عبرية عن إصابة مستوطن يبلغ من العمر (40 عاماً)، بصورة طفيفة.

وجاء مقتل المراهقين الفلسطينيين بعد قليل من دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، خلال كلمته أمام «قمة المناخ» في العاصمة الفرنسية باريس، رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، إلى الكف عما أسماه بـ«التحريض على العنف».

وقال نتنياهو إن «التحريض على العنف والأكاذيب، يغذيان الإرهاب»، مشيراً إلى أنه «إذا التزم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بالسلام، فعليه أن يكف عن التحريض، ويندد بقتل الإسرائيليين الأبرياء»، حسب الراديو الإسرائيلي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا