• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الحذيفي رئيساً للجهاز المركزي للأمن السياسي

هادي يجري تعديلاً وزارياً يشمل 5 حقائب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 ديسمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد، وكالات) أجرى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أمس تعديلاً على حكومة رئيس الوزراء خالد بحاح، شمل 5 حقائب، هي الخارجية والداخلية والإعلام والخدمة المدنية والنقل، وتعيين 3 نواب لرئيس الوزراء. وجاء التعديل وفق «وكالة الأنباء اليمنية» كالآتي: - عبد الملك عبد الجليل المخلافي نائباً لرئيس الوزراء وزيراً للخارجية خلفاً لرياض ياسين وزير الخارجية المكلف منذ أواخر فبراير. (يرأس المخلافي، وهو عضو في مجلس الشورى وسياسي بارز وزعيم أسبق لحزب التنظيم الوحدوي الناصري، وفد الحكومة اليمنية إلى المفاوضات مع وفد الحوثيين والمخلوع صالح في محادثات جنيف 2). - اللواء حسين محمد عرب نائباً لرئيس الوزراء وزيراً للداخلية خلفاً للواء عبده الحذيفي المعين منتصف مايو. (اللواء عرب من أبناء محافظة أبين الجنوبية مسقط رأس هادي، عضو في مجلس الشورى ووزير أسبق لوزارة الداخلية في تسعينيات القرن الماضي). - عبد العزيز جباري نائباً لرئيس الوزراء وزيراً للخدمة المدنية والتأمينات. (جباري، نائب في البرلمان وقيادي منشق من حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح). - محمد عبد المجيد قباطي وزيراً للإعلام. (سياسي منشق عن حزب «المؤتمر»، وقد عين خلفاً للصحفية والناشطة الإعلامية نادية السقاف). - صلاح قائد الشنفرة وزيراً للنقل. (قيادي في الحراك الجنوبي الانفصالي، وقد عين خلفاً للوزير بدر باسلمه الذي برز دوره بعد انتقال الحكومة إلى عدن إثر استيلاء المتمردين الحوثيين على السلطة في صنعاء مطلع فبراير). وأصدر هادي قرارين آخرين، الأول يقضي بتعيين كل من ياسين، ووزير الخارجية الأسبق عبد الله الصائدي بمنصب سفير في وزارة الخارجية، والثاني يقضي بتعيين وزير الداخلية السابق اللواء عبده محمد الحذيفي رئيساً للجهاز المركزي للأمن السياسي (المخابرات) خلفاً لحمود خالد الصوفي. وأدى المخلافي القسم الدستوري أمام هادي بالقصر الرئاسي في عدن، وذلك بعد أقل من ساعتين على تعيينه في منصب وزير الخارجية». بينما رفض الشنفرة قرار تعيينه وزيراً للنقل، وقال في تصريح نشرته وسائل إعلام محلية: «إنه لا يقبل بهذا المنصب أو أي منصب في الحكومة، وأن نضال الجنوبيين هدفه استعادة دولة الجنوب كاملة غير منقوصة السيادة». من جهة ثانية، اجتمع هادي في عدن برئيس مجلس القضاء الأعلى اليمني علي ناصر سالم، ورئيس محكمة استئناف عدن القاضي فهيم عبد الله محسن، ورئيس محكمة استئناف محافظة لحج القاضي عياش الصغير، ورئيس محكمة استئناف محافظة أبين القاضي قيصر العيدروس، ورئيس محكمة استئناف محافظة حضرموت القاضي سمير شوطح، ورئيس محكمة الضرائب القاضية إكرام العيدروس. وأكد هادي ضرورة بذل الجهود واضطلاع القضاة بمهامهم التي ترتبط بميزان العدالة التي تمثل معيار ورقي وتقدم الشعوب من عدمه، والبت في قضايا المواطنين وفقاً للشرع والقانون، بما يضمن الإنصاف والعدل الذي ينتظره الجميع، ووجه الجهات المعنية بتذليل الصعاب والعوائق التي تعيق عمل النيابات والمحاكم كافة بالشكل المطلوب، بما يسهل تسيير أعمال القضاء وممارسة مهام مجلس القضاء الأعلى من العاصمة المؤقتة عدن، وكذلك نشاط المحاكم لاستتباب الحياة وعودة الأمن والاستقرار الذي ينتظره أبناء الشعب. بينما نقل القضاة للرئيس اليمني الصعوبات والتحديات التي تواجه عمل المحاكم والنيابات على صعيد البنى التحتية والإمكانات المادية والاستقرار الأمني.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا