• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

القسام تنعى التهدئة وتدك سديروت بالصواريخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 أبريل 2007

غزة - علاء المشهراوي

والوكالات: دعت الحكومة الفلسطينية التي تترأسها حركة ''حماس'' امس، الى استئناف التهدئة في قطاع غزة، بعد ساعات من قيام 'كتائب القسام'' الجناح المسلح للحركة، بإطلاق عشرات الصواريخ على إسرائيل رداً على قيام قوات الاحتلال بقتل تسعة فلسطينيين قبل ايام، واعلنت ان التهدئة التي بدأتها في نوفمبر الماضي ''باتت غير موجودة وبحكم المنتهية'' بسبب الجرائم الاسرائيلية.

وقال غازي حمد المتحدث باسم الحكومة في بيان اصدره امس ''ان الحكومة تحذر من انهيار التهدئة إذا ما استمرت قوات الاحتلال في عدوانها ضد أبناء شعبنا، ومع ذلك فان الحكومة الفلسطينية تؤكد اهتمامها باستمرار التهدئة والحفاظ عليها بما يحقق المصلحة الوطنية للشعب الفلسطيني، وبما يحمي شعبنا من جرائم الاحتلال وعدوانه''.

ولوح رئيس الوزراء إسماعيل هنية باتخاذ ''الخطوات اللازمة'' إذا لم يرفع الحصار، وقال ان الحكومة امام قرار وطني خلال شهر أو شهرين، مالم يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته برفع الحصار عن الشعب الفلسطيني، واضاف ان الشعب الفلسطيني ''وصل الى درجة عالية من تحمل المعاناة على صعيد ممارسات الاحتلال التعسفية من جهة، والحصار الجائر المفروض عليه من جهة أخرى''.

وأشار الى أن القرار الوطني سيكون محل اجماع وطني بما يخدم مصلحة الشعب، وبما في ذلك ما يتعلق بآلية الرد على التهديدات الاسرائيلية للمدن والقرى الفلسطينية، والتي كان آخرها التهديدات باجتياح قطاع غزة. ... المزيد