• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

نهيان بن مبارك: الابتكار يرتقي بجودة الحياة

مؤتمر وجائزة «أفكار الإمارات» يناقش التجديد في الخدمات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 ديسمبر 2015

دبي (الاتحاد)

افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، مؤتمر وجائزة أفكار الإمارات للسنة الرابعة على التوالي، والذي أقيم تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني في دبي ورئيس مجموعة طيران الإمارات والراعي الفخري لمجموعة دبي للجودة، والذي نظمت فعالياته مجموعة دبي للجودة. وألقى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، كلمة افتتاحية قائلاً، إن هذا المؤتمر ينعقد في الأسبوع الوطني للابتكار، كما أنه في الوقت نفسه، ينعقد، في شهر نوفمبر، وهو الشهر العالمي للجودة، بما يؤكد أن الابتكارِ والإبداع، هما السبيل إلى الارتقاء بالجودة، وتحقيق التطوير الدائمِ نحو الأفضل، سواءٌ في ذلك: تحسين جودة الحياة، وتأكيد الاعتزاز، بالهويَّة الوطنية، أو في الانتقال بالاقتصاد الوطني، إلى اقتصادٍ متنوع، يقوم على المعرفة، أو أيضاً، في تعزيز الموقفِ التنافسي للدولة في العالم، وتوفيرِ فرص عملٍ جديدةٍ للمواطنين، وجعل الإمارات موطنا لريادة الأعمال، وإنشاء الشركات الجديدة في كافة المجالات والميادين.وقال معاليه، الإمارات هي الدولة التي تَرَى وبِوُضوح أنّ القدرة على الابتكار النافع والمفيد لدى جميع السكان ولدى جميع مؤسسات المجتمع، إنما هي في واقع الأمر تعبيرٌ عن نجاح مسيرة الوطن والإيمان بما ينتظره، من مستقبل زاه بإذن الله.

الأفكار الوطنية المبدعة: ويهدف انعقاد المؤتمر إلى تعزيز الأفكار الوطنية المُبدعة من قبل المخترعين الإماراتيين أبناء الوطن لتعزيز الهوية الإماراتية، ويجسد انعقاد المؤتمر مدى أهمية الإبداع والابتكار، تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيسِ الدولة، رئيس مجلسِ الوزراء، حاكم دبي، إلى تخصيص أسبوع إماراتي للابتكار للفترة من 22 - 28 نوفمبر، داعياً كافة الجهات الحكومية والخاصة والأكاديمية للمشاركة، وذلك لترسيخ الأسبوع كأهم وجهة للابتكار والمبتكرين في الدولة.وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، إن الابتكار اليوم ليس خياراً بل ضرورة، وليس ثقافة عامة، بل أسلوب عمل، والحكومات والشركات التي لا تجدد ولا تبتكر تفقد تنافسيتها وتحكم على نفسها بالتراجع. وإبراز أهمية التنمية البشرية في الارتقاء بجودة العمل، أيضاً الاهتمام بوجود منصة إبداعية تفاعلية مختصة بالإماراتيين لإبراز دور العنصر الإماراتي في التنمية والعمل على تعزيز الهوية الوطنية، وذلك بالتطرق إلى محاور الإبداع وأثره في تعزيز الهوية الوطنية وتحفيز وتشجيع الأفكار الوطنية، وعرض أفضل الممارسات العالمية في مجال الإبداع والابتكار بالعمل، حيث إن الابتكار هو النواة الرئيسية لاستدامة المؤسسة أو تلاشيها من خارطة الأعمال، كما يهدف المؤتمر إلى تعزيز تداول اللغة العربية، تماشياً مع توجهات الحكومة من خلال تقدير الأفكار والإبداعات. وقد اعتادت مجموعة دبي للجودة بشكل منتظم كل عام على تكريم أصحاب العقول الإبداعية الإماراتية، من خلال «جائزة أفكار الإمارات»، وذلك بهدف تكريم الأفكار الإبداعية المفعلة من قبل المؤسسات الحكومية والأفراد.

مخترعون إماراتيون

وقد حضر عدد من المخترعين الإماراتيين الذين تم الإعلان عنهم في المؤتمر، والذين قاموا بشحذ الهمم وشاركوا بإبداعاتهم واختراعاتهم كل حسب مجال اختصاصه.

وفي ختام المؤتمر، تم تكريم الفائزين الذين قدموا أفضل إنجازاتهم من قبل د. أحمد عبد الرحمن البنا سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في الهند، وقد تم اختيار فائز واحد لكل فئة من فئات الجائزة، بالإضافة إلى جائزة «فكرة العام» والتي تم من خلالها اختيار أفضل فكرة من بين الأفكار الفائزة وتكريمها، وتم الإعلان عن أفضل عشرة مبدعين إماراتيين.جائزة الإبداع في مجال تعزيز اللغة العربية ــ بلدية دبي.جائزة الإبداع في مجال تعزيز الهوية الوطنية ــ القيادة العامة لشرطة دبي ـ مدرسة السيجي للتعليم الأساسي والثانوي - بنات. جائزة الإبداع في مجال التشجيع والمشاركة وتمكين المواطنين- شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو) - مواصلات الإمارات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض