• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

استشهاد 3 جنود ومقتل 185 إرهابياً على الحدود

السعودية تحبط محاولة تسلل لمتمردي اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 ديسمبر 2015

الرياض (الاتحاد، وكالات)

أعلنت المملكة العربية السعودية أمس، عن استشهاد 3 جنود خلال إحباط محاولة تسلل عبر الحدود مع اليمن أسفرت وفق مصادر إعلامية عن القضاء على 185 عنصرا على الأقل من متمردي الحوثي والمخلوع صالح، وذلك بعد ساعات من استشهاد جندي سعودي ومدنيين يمنيين بقذيفة وهجوم مسلح.

وقال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية، «إن رجال حرس الحدود بقطاع الحرث بمنطقة جازان تمكنوا مساء الأحد من التصدي لمحاولة تسلل عناصر معادية عبر الحدود إلى المملكة باستخدام أسلحة رشاشة وقذائف عسكرية استهدفت موقعي مراقبة تابعين لحرس الحدود، حيث تم اعتراضهم وتبادل إطلاق النار معهم وإرغامهم على الفرار إلى حيث أتوا. وأضاف «أنه نتج عن تبادل إطلاق النار استشهاد كل من الجندي أول مرعي عسعوس إبراهيم دراج، والجندي أول محسن محمد أحمد مريدي، والجندي أول أسامة محمد علي العامري».

من جهتها، ذكرت قناة «الإخبارية» السعودية أن القوات المشتركة تصدت لمحاولات انتقامية لـ«الحوثيين» على الشريط الحدودي في جازان، ونجحت في القضاء على عدد من قيادات المتمردين، مؤكدة مقتل 170 عنصرا من المتمردين على الشريط الحدودي، ولافتة إلى إلى أن مراسلا لقناة المسيرة المملوكة للحوثيين كان ينشر أكاذيب لانتصارات مزعومة، كما أفادت عن سقوط 15 قتيلا حوثيا في الربوعة بمنطقة ظهران الجنوب وتدمير مدفعية تابعة لهم في منطقة الباحة اليمنية.

وبثت «الإخبارية» أنباء وصفتها بأنها مؤكدة عن مصرع شقيق زعيم المتمردين الحوثيين عبدالملك الحوثي مع قياديين آخرين، وأضافت «لقي إبراهيم بدرالدين الحوثي شقيق زعيم المتمردين عبدالملك الحوثي مصرعه مع 8 عناصر آخرين في غارات لطائرات التحالف على شمال صعدة». ونشر موقع «المشهد اليمني» أيضا نبأ مقتل شقيق إبراهيم الحوثي. فيما نفى «الحوثيون» ذلك، وقال الناطق باسم الجماعة محمد عبد السلام في تغريدة له على «تويتر»: لا صحة لما تتناوله وسائل الإعلام عن مقتل أو إصابة إبراهيم الحوثي.

وكان المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني في جازان الرائد يحيي عبدالله القحطاني أكد في وقت سابق مقتل مدنيين يمنيين جراء سقوط مقذوف من داخل الأراضي اليمنية على منطقة جازان. وقال في بيان «باشرت فرق الدفاع المدني بلاغاً عن سقوط مقذوف من داخل الأراضي اليمنية مما نتج عنه وفاة اثنين من المقيمين (يمنيي الجنسية)، وقد تم اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة المتبعة في مثل هذه الحالات، حفاظاً على سلامة المواطنين والمقيمين».

وقتل جندي سعودي مساء أمس الأول في هجوم استهدف مركزا لحرس الحدود بظهران الجنوب. وقال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية، «إنه عند الساعة السابعة من صباح الأحد تعرضت إحدى نقاط حرس الحدود بمركز الربوعة بظهران الجنوب لإطلاق نار كثيف من داخل الأراضي اليمنية حيث تم التعامل مع الموقف بما يقتضيه، والرد على مصدر النيران بالمثل»، مضيفا أن الهجوم أسفر عن إصابة العريف مشبب سعيد مشبب الأحمري قبل أن يفارق الحياة بعد وصوله إلى المستشفى للعلاج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض