• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م
  08:14    الشرطة تطلق النار على رجل يحمل سكينا في مطار "امستردام شيبول"    

ستاندر آند بورز : الإمارات الأقدر خليجياً على استيعاب تذبذبات أسعار النفط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 25 أبريل 2007

دبي ـ مصطفى عبد العظيم:

أكدت وكالة ''ستاندرد آند بورز'' العالمية للتقييم الائتماني، أن الإمارات تعد أقدر دول مجلس التعاون الخليجي على استيعاب انعكاسات التذبذب المعتاد في أسعار النفط العالمية، بفضل سياساتها الناجحة والقائمة على توسعة قاعدة مواردها الاقتصادية، بالإضافة إلى الدور الملموس لعائدات أصول الحكومة بالخارج في التحوط من أي تذبذب محتمل في عائداتها.

وأوضحت الوكالة أن النمو الاقتصادي للإمارات وسياسة الانفتاح وتميز بنيتها التحتية والمساعي الحثيثة لتطوير قطاع السياحة تعد من أهم مقومات جذب تدفقات الاستثمار الخارجية، واستطاعت الدولة التحول إلى وجهة ومركز أعمال رئيسي في منطقة الشرق الأوسط، وسيسهم ذلك في إتاحة آفاق أوسع أمام القطاع المصرفي للنمو والتوسع.

وأكد مسؤولون في الوكالة، خلال مشاركتهم في مؤتمرها الذي عقد امس في دبي تمهيدا لافتتاح مقرها الإقليمي في الامارة قبل نهاية العام، أن دول مجلس التعاون بحاجة الى المزيد من الجهود في مجال الإصلاح الاقتصادي للاستفادة من سياسات التنويع المتبعة، مشيرين إلى أنه رغم التوقعات ببقاء أسعار النفط عند حدود أعلى من 60 دولارا للبرميل خلال العام ونصف العام المقبلين، إلا أنه يجب استغلال الفوائض المالية بشكل اكثر ديناميكية وإتاحة مساحة أوسع امام القطاع الخاص الذي يعد الوسيلة الأنجح لتنويع المصادر.

ولفتت الوكالة، في تقرير لها كشفت عنه في المؤتمر، الى المخاطر التي يواجهها القطاع المصرفي، خاصة تركز الأنشطة في قطاعات اقتصادية محددة وبين عدد من البنوك الكبرى، إضافة إلى ما يمكن أن يعانيه القطاع من مخاطر في حالة أي تذبذب يمكن أن تشهده أسواق العقارات بعد الأسهم في الدولة، مؤكدة انه رغم أن البنوك استطاعت استيعاب وتجاوز آثار حركة التصحيح الحادة التي تشهدها أسواق الأسهم في الدولة منذ الربع الأخير من العام الماضي، إلا أن أي تراجع في أسعار العقارات، رغم استبعاد إمكانية حدوثه، من شأنه أن يؤثر سلباً وبشكل حاد في الأداء العام للقطاع المصرفي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال