• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اطلع على خطة مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في جبل علي الخاصة بالابتكار

محمد بن راشد يؤكد ضرورة الأخذ بالأفكار الخلاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 ديسمبر 2015

دبي (وام) أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ضرورة مواصلة الأخذ بالأفكار الخلاقة من جميع الموظفين، ومن أفراد المجتمع، بحيث تتكاتف الجهود كافة وتتناغم العقول، من أجل مزيد من الإبداعات والابتكارات في مختلف المؤسسات والدوائر الحكومية وغير الحكومية لبناء مجتمع متكامل في العلم والمعرفة والابتكار الذي يصنع التقدم في شتى الميادين، ويضع دولتنا على طريق النهضة العلمية والصناعية الشاملة. جاء ذلك، أمس، خلال اطلاع سموه على خطة مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في جبل علي بدبي الخاصة بالابتكار «dubiaway - دبي وي»، وذلك من خلال الشرح الذي قدمه أمام سموه سلطان أحمد بن سليم رئيس المؤسسة والمنطقة الحرة الذي أشار إلى تطبيق المؤسسة مبادرة «الهاتف الذكي» الذي من خلاله يمكن للجمهور التواصل مع المؤسسة وطرح أفكار خلاقة تسهم في عملية التطوير والابتكار، ويمكن تبنيها بعد دراستها، والتأكد من إمكانية الاستفادة منها. وخلال زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، يرافقه خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، جناح موانئ دبي والمنطقة الحرة في جبل علي في بهو مول دبي مساء أمس، تعرف سموه إلى أهم الابتكارات المطبقة حالياً في المؤسسة والتي عرضتها أمام سموه الآنسة سارة فلكناز نائب رئيس الابتكار في موانئ دبي العالمية، والتي أوضحت أن نحو 26 موظفة مواطنة يعملن على رافعة الحاويات في ميناء جبل علي عن طريق التحكم عن بعد، وفي ميناء راشد، ثم سيقمن بالمهمة نفسها والتحكم عن بعد في الرافعات التي تعمل في نحو 66 ميناء تديرها دبي العالمية حول العالم. ومن مبتكرات المؤسسة التي اطلع عليها سموه، مبادرة «دبي التجارية» التي يمكنها توفير المليارات من الدراهم على تجار دبي الذين يتعاملون مع موانئ المؤسسة في استيراد وتصدير شحناتهم، حيث يمكن استخدام الموقع الإلكتروني للمؤسسة وتخليص كل معاملات الشحن دون الحاجة لحضور صاحب البضاعة أو مندوب عنه، حيث بإمكانه إنهاء وتخليص معاملاته من خلال الموقع الإلكتروني «dubaitrade». وهناك مبادرة أخرى أطلقتها المؤسسة، وتتعلق بإعادة الاستفادة من النفايات المنزلية والصناعية، وتدويرها بواسطة الروبوت الذي ابتكره موظفو المؤسسة. والمبادرة الأخيرة التي أطلقتها المؤسسة بعيداً عن الموانئ والجمارك، متصلة بذوي الإعاقة السمعية والنطقة، وهي عبارة عن جهاز يتم من خلال تحويل لغة الإشارة إلى لغة ناطقة بالعربية والإنجليزية، وهذا يتيح الفرصة لتعامل ذوي الإعاقة من مختلف أقسام المؤسسة والدوائر الأخرى. كما تعرف صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي إلى أعداد الموظفين العاملين في أقسام وموانئ المؤسسة في الداخل والخارج وجنسياتهم، إذ بلغ عددهم أكثر من ستة وثلاثين ألف موظف وموظفة، يعملون في 66 ميناء محلياً وعالمياً في خمس وثلاثين دولة، وتتعامل مع ستة آلاف رافعة حاويات، تخدم قرابة سبعين ألف باخرة عملاقة. وأبدى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مباركته لخطوات موانئ وجمارك دبي والمنطقة الحرة نحو الابتكار والتطوير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا