• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

ثورة غضب في الخليج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 أبريل 2007

سيد عثمان:

علم ''الاتحاد الرياضي'' أن حالة من الغضب تسود اللاعبين من كبار السن بنادي الخليج والذين تتراوح أعمارهم ما بين 32 إلى 34 سنة بعدما عزمت إدارة النادي على الإطاحة ببعضهم ضمن عملية تجديد البناء والدماء، وهو الأمر الذي يعني استبعادهم من توقيع عقود الاحتراف معهم. هذا ويضم نادي الخليج في صفوفه قائمة طويلة من اللاعبين الذين تعدوا سن الثلاثين، ولكن الأغلبية في قائمة الاحتياط، ومن بينهم 6 من الأساسيين وهم: طارق بلال، وإسماعيل خلف، وسعيد عبود، وجابر جاسم، وهؤلاء الأربعة أعمارهم 34 سنة، وعبدالعزيز غانم ،33 وطارق الدبل 32 سنة.

وأشارت مصادر إلى أنه من بين عدد كبير من كبار السن الذين سيتم استبعادهم سيتم استثناء القلة مثل الحارس الأساسي جابر جاسم، ونجم الفريق المخضرم سعيد عبود.

وأشارت مصادر إلى أن عملية الاستبعاد جاءت للدفع بوجوه جديدة من صغار السن ولاعبين من أندية أخرى سيتم التعاقد معهم لسد العجز في بعض المراكز بعدما كشفت منافسات هذا الموسم تخلف الفريق عن ركب المنافسة على الصعود بسبب الشيخوخة المبكرة التي يعاني منها منذ الموسم الماضي.

والخمسة الذين قاموا بالتوقيع هم: الحارس جابر جاسم، ومحمد علي عبود، وخلفان الناعور، وإبراهيم المنصوري، وجاسم عبيد، فيما يتم انتظار توقيع محمد مال الله، ونواف علي، وأحمد علي، وداود، والبحريني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال