• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

الشعفار: سلطان بن خليفة صاحب الإنجازات في تطوير ودعم الرياضات البحرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 أبريل 2007

خالد السعدي:

مازالت أصداء الإنجاز الذي حققه نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية تتردد في أوساط المهتمين برياضات البحر في جميع أنحاء العالم، خاصة وأن اختيار أبوظبي كمقر دائم للجنة المنظمة لبطولة العالم لزوارق الفورمولا1 تحقق في ظل منافسة كبيرة من العديد من الدول الأوروبية والآسيوية، والتي كان يهمها احتضان المقر نظراً لأهمية هذه الرياضة على المستوى العالمي، واعتبارها الأشهر في عالم رياضات البحر.

وعبر سعادة اللواء سيف الشعفار رئيس اتحاد الإمارات للرياضات البحرية عن سعادته بهذا الإنجاز مؤكداً الدور الكبير لسمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية والدعم الذي تحظى به الرياضات البحرية من سموه، وقال: دعم سموه لرياضة الفورمولا بشكل خاص، وللرياضات البحرية بشكل عام ساهم في الارتقاء بمستوى الرياضات البحرية على المستوى الإقليمي، ولسموه أيادٍ بيضاء على المستوى العالمي أيضاً، فما حققه نادي أبوظبي في استضافته لمقر الفورمولا1 يعد إنجازاً على المستوى العالمي، وشهادة لنادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية صاحب الجهود الكبيرة في الرياضات البحرية، وهذه الجهود أدت إلى النجاح الكبير على المستويين الإقليمي والعالمي، ولولا الدعم المستمر من أجل إنجاح بطولة في حجم الفورمولا1 والذي يقدمه النادي منذ أكثر من عقد من الزمان، لما وصل صدى هذه البطولة إلى بقية الدول في المنطقة، إذا وجود المقر في إمارة أبوظبي هو حق طبيعي للنادي لم يأت من فراغ، وإنما سبقه كم كبير من التجهيزات العالمية، والاستعدادات المسبقة في جميع البطولات التي نظمها نادي أبوظبي، بالإضافة إلى السمعة الطيبة والتي اكتسبتها أبوظبي من تنظيم البطولات السابقة.

ويتحدث الشعفار عن مروج البطولة العالمي نيكولو سان جيرمانو وأحد أهم أسباب اختياره لأبوظبي قائلاً: جيرمانو يدرك تماماً أن ما سيجده هنا من دعم وترسيخ لمكانة البطولة، لن يجده في أي مكان آخر في جميع أنحاء العالم، وهو يعلم تماماً أن نادي أبوظبي سيقدم له الحلول الصحيحة من أجل الارتقاء بالبطولة بشكل أكبر.

جسر للترويج السياحي

كما أشاد الشعفار بالدور الكبير والذي تلعبه كافة جولات بطولة العالم لزوارق الفورمولا1 حيث قال: بلا شك فالفورمولا1 تمتلك سمعة كبيرة على مستوى العالم، والدعاية التي تكتسبها أي مدينة من خلال استضافة البطولة، لا يمكن الوصول إليها عن طريق الإعلام العادي، فالرياضات البحرية جسر يضخ كافة الدعاية اللازمة عن البلد المستضيف سواء عن طريق الخدمات الموجودة أو المواقع السياحية وحتى طبيعة البلد وعادات أهله وثقافتهم، وهو ما يحسب للفورمولا1 والتي تقوم بهذا الدور في جميع أنحاء العالم، وأي شخص يمتلك مشروعاً ويود إبرازه للإعلام فهو يعلم تماماً أنه سيصل إلى الرقم الذي يستهدفه عن طريق الإعلام في حال ربط مشروعه بواحدة من الرياضات الشهيرة، والتي أرى أن الفورمولا1 تأتي في مقدمتها نظرا للكم الهائل من المتابعين لهذه البطولة في مختلف أرجاء العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال