• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أبدى عدم رضاه عن ظلم «القضاة» لـ«الزعيم»

حماد: الحكام يتحملون مسؤولية ضياع 5 نقاط من العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 ديسمبر 2015

صلاح سليمان (العين)

أبدى محمد عبيد حماد، مشرف فريق العين، عدم رضاه التام عن الظلم الذي تعرض له «الزعيم» من الحكام، بسبب كثرة الأخطاء التي ارتكبوها، وكان لها تأثير مباشر في نتائج المباريات التي خاضها في دوري الخليج العربي، مؤكداً في الوقت نفسه أنها بالطبع أخطاء غير مقصودة، إلا أنها تتسبب في ضياع النقطة تلو الأخرى، ما ينعكس سلباً على ترتيب الفرق في البطولة.

وقال حماد: إن عدداً كبيراً من قرارات الحكام عكسية، وتؤثر بدرجة كبيرة على سير المباريات ونتائجها، لافتاً إلى أنهم يحتسبون في بعض الأحيان أهدافاً غير صحيحة، وفي المقابل يلغون أهدافاً صحيحة بنسبة 100%، كما أن قراراتهم تمنح بعض الفرق ركلات جزاء لا وجود لها، وتصرف النظر عن أخرى واضحة وضوح الشمس، ولا يختلف عليها اثنان.

وحمل مشرف فريق العين الحكام مسؤولية فقدان «البنفسج» 5 نقاط كاملة، بعد الظلم المجحف الذي وقع عليه في مباراتي الوحدة وبني ياس على وجه التحديد.

وأضاف: ظلمنا حكم مباراتنا أمام الوحدة باحتسابه هدفاً غير صحيح للمنافس، وألغى هدفاً صحيحاً للعين، وهناك ركلة جزاء لمصلحتنا لم يتم احتسابها أيضاً، كما شهدت مباراتنا أمام بني ياس بعض القرارات الظالمة، وفقدنا 5 نقاط بخسارتنا أمام الوحدة بهدفين مقابل هدف، وتعادلنا مع بني ياس بهدف لكل فريق، وكان من الممكن أن يكون العين حالياً في وضع مريح، ومتقدماً بعدد كبير من النقاط على منافسيه، لولا الظلم الذي طاله في المباراتين، ونعترف بأن كل إنسان معرض للخطأ، ولا نعفي المدربين والإداريين واللاعبين من أخطائهم، ولكن أن تتكرر أخطاء بعض الحكام في كل جولة، فهذا ما لا يقره عقل ولا يقبله منطق، ولا نقول إن حكماً ما يجامل الفريق الفلاني، ولكن لاحظنا أن بعض الحكام يتعاملون مع المباراة بأداء متفاوت على مدار الشوطين. وندرك أن أداء العين لم يكن بالقدر المطلوب في مباراتي الوحدة وبني ياس، ولكن ليس هذا مبرراً لتعرضه للظلم المجحف.

وأضاف: أحد الفرق تعرض لظلم واضح من حكم مباراته في الجولة الأخيرة، ما أدى إلى خسارته النقاط الثلاث، ونال عمر عبدالرحمن إنذاراً لا يستحقه في مباراة النصر والعين في الجولة التاسعة، ولا يخفى على كل من تابع لقاء الظفرة والشارقة تعرض عبدالقادر علي لكسر مركب في ساقه، إثر لعبة خشنة من محمد سرور الذي لم يحصل على البطاقة الصفراء في الواقعة، علاوة على أن الحكم لم يكلف نفسه بإيقاف اللعب على الأقل للاطمئنان على اللاعب المصاب.

وقال: نتمنى دائماً أن تكون المنافسة على دوري الخليج العربي في كل موسم بين معظم الفرق، وأن يحسم اللقب في الأمتار الأخيرة، لأن في ذلك قوة وإثارة للمنافسة، وارتفاع مستوى الأداء لا شك أنه يصب في مصلحة كرة القدم وتطورها ودفعها إلى الأمام، وندرك أيضاً أن كل الفرق تتسلح بكل قواها وبطريقة عجيبة عندما تواجه العين، وهذا أيضاً جانب إيجابي، ولكن أن يتعرض فريقنا لهذا الظلم الواضح فهو أمر مرفوض جملة وتفصلاً، ولا نقبله لأنفسنا ولا لأي فريق آخر.

وقال حماد: نريد أن يكون النجاح حليف منظومة العمل في جميع أندية الدولة، واتحاد الكرة ولجنة دوري المحترفين ولجانهما المختلفة، كما نأمل أن تتصف قرارات الحكام بالعدل وعدم الاستعجال في إصدارها، ورغم أن اتحاد الكرة ولجنة دوري المحترفين ولجنة الحكام يبذلون كل جهد ممكن، ويسعون لتطوير مستوى الحكام، فإن بعض الحكام للأسف ما زالوا يرتكبون قرارات غريبة وعجيبة، رغم اعترافنا الكامل بأن الأخطاء جزء من لعبة كرة القدم، ولكن أي شيء يتخطى حده ينقلب إلى ضده.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا