• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

ياس بين النهاية والبداية

المشهد الأخير.. وقصيدة الوداع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 نوفمبر 2015

أبوظبي(الاتحاد)

بينما كان موسم الفورمولا-1 يجمع أوراقه فوق حلبة ياس ليعلن نهاية موسم طويل وشاق ومثير، تعانقت مشاهد الوداع مع غروب الشمس، وامتزج سحر المكان مع بريق النجوم فكانت في النهاية اللوحة الأجمل في ختام الموسم، لوحة تفاصيلها تحمل بصمات تجمع بين الفن والإبداع والتحدي والحماس، وكأنها رسمت ريشة فنان يعيش حالة استثنائية في فضاء لا يعترف بالحدود ولا المسافات، فتحولت حلبة ياس في النهاية إلى قصيدة الشتاء، كلماتها تنبض بالحب والدفء بكل اللغات واللهجات.

ملامح الفرحة والسعادة تسكن وجوه ضيوف المكان لأن ياس هي البداية والنهاية، نهاية الموسم، وبداية عصر من الإبداع في حلبات الفورمولا-1 فتسابق الجميع من كل الجنسيات للتواجد في تفاصيل المشهد الأخير وسط كل هذا السحر، وامتلأت المدرجات، والقرية التراثية، ومناطق الفعاليات. المتسابقون، جلسوا معاً لالتقاط الصورة الرسمية السنوية قبل إسدال الستار، هؤلاء هم صناع الإثارة والمتعة والحماس، وياس هي من صنعت التاريخ في الليلة السابعة من ليالي سحر الفورمولا-1 فوق أرض الوطن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا