• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أحمد المزروعي: يوم العزة والشموخ والنصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 نوفمبر 2015

أبوظبي (وام)

أكد معالي الدكتور أحمد مبارك المزروعي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أن يوم الشهيد الذي أمر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، أن يكون مناسبة وطنية في الثلاثين من شهر نوفمبر من كل عام، يجسد مدى اعتزاز القيادة الحكيمة بتضحيات أبناء الإمارات البررة، وعرفاناً بما بذلوه في سبيل عزة الوطن، ليبقى عطاؤهم محفوراً في ذاكرة التاريخ مدوناً مآثر مجد وفخر لبواسل افتدوا الوطن بدمائهم وأرواحهم الطاهرة.

وأضاف في كلمة له بمناسبة يوم الشهيد الذي يصادف الثلاثين من شهر نوفمبر من كل عام، أن الإمارات قدمت نخبة من أبنائها شهداء في سبيل رفع راية الحق والحفاظ على الأمن والاستقرار، تلك التضحيات التي ستبقى محفوظة في وجدان شعب الإمارات الوفي الذي يقف اليوم مثمناً السيرة العطرة لشهداء الوطن، إجلالاً وإكباراً لمن دافعوا عن الوطن ورايته الخفاقة، وإعلاء لكلمة الحق والأخوة والواجب. وأوضح معاليه أن «يوم الشهيد» يرمز لوفاء الشعب الإماراتي لرجال صدقوا الله والوطن والقيادة في الذود عن الوطن وأمنه واستقراره، مخلصين لنهج رسمه القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وأقام بنيانه على أسس راسخة من الوحدة الحقيقية والقوة والتلاحم والتعاضد والتكاتف. وقال إنه سيبقى يوم 30 من نوفمبر من كل عام يوماً خالداً في ذاكرة دولة الإمارات، يؤكد مكانة شهداء الوطن الأبرار الذين وهبوا أرواحهم فداء للوطن، وإحقاقاً للحق ونصرة للأشقاء، وتخليداً لأسمائهم في سجل شهداء الشرف والوطنية والبسالة في ساحات البطولة والعطاء وميادين الواجب. وأكد أن ما تجسده هذه المناسبة الجليلة من مظاهر التلاحم والإخلاص والوفاء للوطن، لهو درس تستقي منه الأجيال القادمة معاني الولاء والحب للوطن، وأن يوم الشهيد هو يوم للعزة والفخر والشموخ والنصر، وأن دماء الشهداء الزكية قد سطرت الملاحم التي سيذكرها التاريخ على مر الأجيال.

وقال إن وقوف قادتنا ومشاركتهم لأسر وذوي الشهداء، يتقدمهم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهما الشيوخ الكرام، تجسد العلاقة المتينة بين قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها البار. ونوه بأن أرواح الشهداء الطاهرة حية في قلوبنا بتضحياتهم التي أثبتت للعالم أجمع مكانة الإمارات في قلوبهم.

وثمن معالي الدكتور أحمد مبارك المزروعي المواقف البطولية التي يسطرها أبناء قواتنا المسلحة، سائلاً المولى عز وجل أن يتقبل شهداء الوطن ويسكنهم فسيح جناته، وأن يحفظ دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الحكيمة وشعبها الوفي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض