• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أحمد جمعة الزعابي: أعظم معاني الانتماء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 نوفمبر 2015

أبوظبي (وام)

قال معالي أحمد جمعة الزعابي، نائب وزير شؤون الرئاسة، إن «يوم الشهيد» يحمل أعظم معاني الانتماء إلى الوطن المعطاء، وأعلى درجات الولاء للقيادة الرشيدة، مضيفاً أن أكبر دلالات الوفاء للشعب وتكريم شهداء الإمارات في هذا اليوم، هو تكريم لدمائهم الزكية التي بذلوها في سبيل رفعة الوطن، ليبقى متمتعاً بالأمن والأمان، محافظاً على العزة والكرامة، ملتزماً المبادئ التي رسمتها القيادة، وبالسياسات الوطنية التي رسمت صورة الدولة الحضارية، وبالقيم النبيلة التي ترفع من شأن الوفاء بالتزاماتها تجاه الأشقاء والحلفاء.

رافعاً معاليه إلى أرواح الشهداء الطاهرة تحية عرفان ممزوجة بمعاني الفخر والاعتزاز، سائلين الله أن يسكنهم جناته مع الشهداء والصالحين.

وأكد معاليه في كلمة له بمناسبة يوم الشهيد الذي يصادف الثلاثين من نوفمبر من كل عام، أن دولتنا الحبيبة، وهي تخصص يوماً للشهيد، إنما ترسخ القيمة المثلى لمعنى التضحية في سبيل الحق، وتسجل أسماء الشهداء في سجل التاريخ الناصع للإمارات، لتبقى ذكراهم حية في قلوب الشعب والأجيال الصاعدة، ويكونوا علامة فخر لأهاليهم وأبناء وطنهم. وأضاف أن مجتمع الإمارات ضرب مثالاً للتآزر والتضامن مع أهالي الشهداء، واعتبرت كل أسرة إماراتية الشهيد ابنها، فكان تقديم واجب العزاء لأسر الشهداء أشبه بمهرجان التفاف حول الوطن، ومسيرة تلقائية لمبايعة القيادة التي كانت موجودة مع الشعب في مجالس العزاء لدعم أسر الشهداء، وفي المستشفيات لدعم الجرحى في مشهد قلما يحدث في العالم.

وشدد على أن هؤلاء الأبطال ضحوا بأرواحهم لتزداد الإمارات منعة وقوة، وتبقى عصية على كل من تسول له نفسه الاعتداء على أمنها الوطني والإقليمي، فالإمارات حريصة كل الحرص على حماية السيادة والشرعية للحكومات العربية الشقيقة على أراضيها ومنافذها البرية والبحرية، وطرق الملاحة الدولية التي تقع ضمن مياهها الإقليمية، كحرصها على ممارسة السيادة على أراضيها وحدودها المعترف بها دولياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض