• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

هيئة البيئة بأبوظبي تحتفي بيوم الأرض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 أبريل 2007

أمجـد الحيـاري:

تحتفل هيئة البيئة- أبوظبي بيوم الأرض الذي يصادف اليوم 22 أبريل من كل عام بتعبير عملي رمزي هو فصل التيار الكهربائي في نفس الوقت في مجموعة كبيرة من المدارس الحكومية والخاصة تحت شعار ''نداء للتصدي لتغير المناخ'' الذي تم اختياره لاحتفالات العام الحالي.

ففي هذا اليوم وللإعراب عن التزامها بالتصدي لتغير المناخ وتوفير الطاقة على المستوى المحلي، ستقوم 20 مدرسة حكومية وخاصة في أبوظبي بترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية من خلال فصل التيار الكهربائي لمدة ساعة كاملة عن جميع مباني المدرسة، باستثناء مكاتب الإدارة.

وسيتم حساب كمية التيار التي سيتم توفيره (بالواط) وتزويد الهيئة بهذه الأرقام ليتم احتساب المقدار الإجمالي للانبعاثات الكربونية التي ساهمت المدارس بتقليلها. ويعد معدل استهلاك الطاقة الكهربائية في الإمارات من أعلى المعدلات في العالم حيث يبلغ معدل استهلاك الفرد للطاقة حوالي 28,131 كيلو واط!

وتشكل أجهزة التكييف قدراً كبيراً من الاستهلاك المنزلي للطاقة في دولة الإمارات، ولهذا تحث الهيئة الجمهور على ترشيد الطاقة عند استخدام هذه الأجهزة من خلال إغلاق النوافذ والأبواب لمنع دخول الهواء الحار وتنظيف المرشحات وتركيب زجاج عاكس ومزدوج لتقليل انتقال الحرارة إلى المنزل.

وبهذه المناسبة قال سعادة ماجد المنصوري الأمين العام للهيئة ''إن هذه الخطوة الرمزية ليست موجهة إلى إمارة أبوظبي أو دولة الإمارات فقط، أنما هي رسالة موجهة إلى العالم أجمع. وقد لا تكون كافية لحل لظاهرة الاحتباس الحراري في العالم ولكنها تؤكد للمجتمع بأن الحد من استهلاك الطاقة أمر ممكن. كما نسعى من خلال دعمنا لهذه المبادرة إلى زيادة الوعي بين كافة فئات المجتمع بأن هناك شيئا يمكن عمله ويجب أن نبدأ به الآن.

كما سيتم بهذه المناسبة إلقاء محاضرات عن تغيير المناخ في المدارس الحكومية والخاصة والجامعات، كما ستنظم الهيئة في مقرها في الخالدية محاضرة بهذه المناسبة لأعضاء نادي المعلمين البيئيين في مدارس إمارة أبوظبي (تادبول). علاوة على ذلك ، سيتم دعوة المدارس لتفعيل الإذاعة المدرسية من خلال توجيه كلمة للطلاب في طابور الصباح تركز على تغيير المناخ ومساهمة الفرد في الحد من هذه الظاهرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال