• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

أبوالغيط يستقبل بشارة والرجوب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 أبريل 2007

القاهرة - ''الاتحاد'': اجتمع وزير الخارجية المصري أحمد أبوالغيط أمس، مع الدكتور عزمي بشارة عضو الكنيست الإسرائيلي، كما اجتمع مع القيادي الفلسطيني جبريل الرجوب.

وقال بشارة إنه تم بحث توجه مصر بالنسبة لمبادرة السلام العربية ونشاط الدبلوماسية المصرية حالياً ونشاطها في مسألة مبادرة السلام والتمسك بحرفية المبادرة.

وحول رؤيته لموقف إسرائيل من المبادرة العربية قال بشارة: إن إسرائيل ''مضطرة للتعامل مع المبادرة العربية ولكنها لا تقبلها، بمعنى أنها تشعر بالإحراج الشديد من فشل إدارة الظهر لعملية السلام على شكل فك ارتباط مع غزة، كما تشعر بالإحراج من فشل عمليتها العدوانية في لبنان، وبقي لها فقط أن تتعامل مع ما هو قائم من مبادرات عربية الان''.

وقال: ''يجب أن ندرك أن إسرائيل ترفض المبادرة العربية ولكنها مضطرة للتعامل معها كما يجب ألا نقع في الفخ، بمعنى أنها تنتظر أن تصدر أصوات عربية فيها نوع من التنازل عن حق العودة أو غيرها من القضايا لإرضاء إسرائيل مؤكدا أنه لا شيء يرضي إسرائيل سوى الثوابت الإسرائيلية وهي غير مستعدة للتنازل عن القدس وليس فقط قضية اللاجئين كما أنها ضد العودة إلى خطوط الرابع من يونيو 1967 وضد حق العودة''.