• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

اهالي الغربية يشيدون بجهود القيادة

ندوة «أحاديث الأولين»: الإمارات في مصاف الدول المتقدمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 نوفمبر 2015

المنطقة الغربية (وام)

تعيش دولة الإمارات العربية المتحدة نهضة تنموية شاملة، تلف جميع مناطقها وعلى رأسها المنطقة الغربية التي روى أهلها عبر شهاداتهم مراحل مسيرتها، في ظل تمسكها بجذورها الضاربة في عمق التاريخ، وصون التراث والتقاليد والعادات التي تدل على الإرث الثقافي لقبائلها على الرغم من تحولها من مهنة الصيد على ساحل الخليج العربي أو تجمعات الرعي في الصحراء إلى منطقة عصرية.

وأشاد أهالي المنطقة الغربية بالجهود العظيمة للقيادة الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات في مواصلة مسيرة التنمية والارتقاء بالمستويات المعيشية والتنموية لتصبح دولة الإمارات في زمن قصير من أفضل دول العالم على صعيد الاهتمام برفاهية شعبها.

جاء ذلك في ندوة بعنوان « أحاديث الأولين » نظمها مركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بحضور كردوس عبدالله العامري مدير المركز، وتحدث فيها نخبة من أعيان المجتمع بالغربية، يمثلون كنوز وشهود عيان للماضي، والذين تناولوا التطورات التي صاحبت مسيرة الاتحاد في مختلف المجالات قبل وبعد النفط، والتحول الذي أحدثته النهضة التنموية التي شهدتها الدولة بعد ظهور النفط وقيام دولة الاتحاد الحديثة التي تحتفل بيومها الوطني الـ44. بفضل من الله، ومن ثم بتوجيهات مؤسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وروى أهالي الغربية قصصاً من الماضي الذي عانوا خلاله شظف العيش، وظروفاً مناخية قاسية، حيث كان رب الأسرة يقوم بكل الواجبات يرعى الإبل في البر ويكد في البحر من أجل الحصول على اللؤلؤ وتشاركه الزوجة الزراعة والرعي والقيام بجميع الأعمال.

وجانبه أشاد سالم علي الهاملي من أعيان المنطقة الغربية إلى جانب متحدثين آخرين بجهود القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، لمواصلة مسيرة التنمية والارتقاء بجميع المستويات المعيشية والتنموية وفي زمن قصير ووجهوا التحية لجنودنا البواسل ضمن قوات التحالف العربي في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية.

وقال محمد بن زايد المنصوري : « أولا نسأل الله سبحانه تعالى أن يطيل في عمر شيوخنا . ونحن من هذه المنصة ندعو الشباب لمجالسة كبار السن في مجالسهم، لكي يتعلموا منهم المثل العليا قولا وعملا، وأن يتربوا على العادات والتقاليد الأصيلة المستمدة من الشريعة الإسلامية السمحة، فيضربون أمثلة فريدة ونماذج رائدة في تشييد الحضارات وصنع الإنجازات» .

من جانبه قال الشاعر محمد سعيد الرقراقي : « نحن من استوينا في خير وكانت الحياة قاسية والعرب يقيضون في البحر في مجموعات قبل النفط كنا بدوا نعيش في بادية الظفرة والسقاية بالدلو والمنطقة بها عدد كبير من الآبار والبرك التي تتجمع فيها المياه في فصل الشتاء والسقاية يوم بعد يوم للحلال والحمدلله الله أنعم علينا بحاكم همام هو المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ومنذ توليه عليه رحمة الله مقاليد الحكم عمنا الخير وأكثر وأسس الدولة ونحن في أمان وخير ونعيم في الماضي والحاضر وأهدي قصيدة للقيادة الرشيدة بمناسبة اليوم الوطني » .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض