• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أفسد فرحة الجار الفجراوي بـ «التخصص»

«النواخذة» يحسم «الديربي التاريخي» بصاروخ «عبد الهادي 1276»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 نوفمبر 2015

سيد عثمان (الفجيرة)

انتظر ناصر عبدالهادي لاعب وسط دبا الفجيرة 1276 دقيقة، ليحتفل بأول أهدافه في دوري الخليج العربي لكرة القدم، حينما قاد «النواخذة» للفوز على مضيفه الفجيرة، بفضل هدفه الوحيد الذي سجله من قذيفة صاروخية في الدقيقة 55 من المباراة التاريخية التي جمعت الفريقين مساء أمس الأول، ضمن الجولة التاسعة للدوري، والتي تعد الأولى بين قطبي «الساحل الشرقي» في دوري الكبار.

ومنح الهدف الذي يعد الأول في مشوار عبدالهادي في الدوري بعد أن خاض 13 مواجهة في النسخة الماضية بقميص ناديه السابق عجمان، علاوة على مشاركته أساسياً في المباريات السبع الماضية لدبا الفجيرة في النسخة الحالية، «النواخذة» الفرصة في تحقيق الفوز الثاني في الدوري، والأول بعد 4 جولات، وكان دبا حقق فوزه الأول على حساب ضيفه الجزيرة 4-2 في الجولة الرابعة، قبل أن يخسر في ثلاث مباريات على التوالي أمام العين صفر-1، والنصر والأهلي بنتيجة 1-2، مقابل التعادل في الجولة الماضية أمام ضيفه الشعب 1-1.

وتخصص «النواخذة» في إفساد فرحة الجار بتحقيق الفوز الثاني خلال الموسم الحالي، بعد الأول بنتيجة 2-1 ضمن كأس الخليج العربي، واللافت أن الفوز في المباراتين جاء في أعقاب نتائج متميزة للجار، حيث خسر الفجيرة مباراته الأولى في البطولة، بعد فوز في الجولة السابقة على الشارقة 3-1، ليتكرر المشهد في الدوري، بعد أن حقق الفجيرة الفوز في مباراتين في الجولتين الماضيتين على الشارقة والوحدة 2-1، ليعود ويخسر أمام دبا الفجيرة بهدف في الجولة التاسعة للدوري.

ولم تعكس نتيجة الفوز المستوى الحقيقي لفريق الفجيرة في المباراة، بعد أن كان الطرف الأفضل، والأكثر حصولاً على الفرص التي لم تستغل على النحو المطلوب، في ظل تميز أداء حارس «النواخذة» حميد عبدالله الذي ذاد عن مرماه ببسالة، وأنقذ شباكه من 5 أهداف محققه لانفرادات من الفرنسي كريستوف منداني، وقذائف اللبناني حسن معتوق، والنيجيري باتريك فرايدي إيزي، ومهند خميس القصاب، في المقابل تجاوز دبا الفجيرة الظروف التي حرمته من غياب أغلب لاعبي خط دفاعه الأساسيين، بقيادة اللبناني بلال النجارين ليحقق المطلوب باستثمار الفرصة الوحيدة في المباراة وحصد النقاط الثلاث.

وأبدى التشيكي إيفان هاشيك مدرب الفجيرة استغرابه من خسارة فريقه مواجهة «الديربي»، رغم أنه الأفضل على مدى الشوطين، مشيراً إلى غرابة الموقف، وعقب فوز «ذئاب الفجيرة» على الشارقة في كأس الخليج العربي خسر الفريق أمام دبا الفجيرة ليتكرر المشهد مجدداً في الدوري، حيث خسر الفريق أمام دبا الفجيرة، بعد الفوز الكبير على مضيفه الوحدة في الجولة الماضية، مشيراً إلى أن هدف المنافس ثمرة الفرصة الوحيدة، في حين عاندت المستديرة «ذئاب الفجيرة» في أكثر من مناسبة، مؤكداً أن الحظ عاند فريقه بشكل كبير، وأن لاعبيه استحقوا الثناء على عطائهم في المباراة، وأضاف «شعرنا بإحباط كبير لأن جهدنا الكبير لم يترجم لفوز وتكبدنا خسارة لم نستحقها». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا