• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تيجالي يصفه بالرائع

«فالدي» يستعيد بريقه بـ «التدريب 57»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يناير 2016

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

منذ تألقه في «كوبا أميركا» الأخيرة، والتي كانت سبباً في سعى الوحدة للتعاقد معه، لم يظهر التشيلي فالديفيا بمستواه المعروف حتى مباراة «العنابي» مع دبا الفجيرة أمس الأول، والتي انتهت لمصلحة «أصحاب السعادة» بثلاثة أهداف مقابل هدف، وقدم خلالها لمسات فنية أكد خلالها أنه ما زال يتمتع بقدراته الكبيرة ومهارته العالية، ومبدعاً في عالم «الساحرة المستديرة»، وصنع هدفاً، وسجل آخر في المباراة، رغم عدم اكتمال جاهزيته حتى الآن بالشكل المطلوب، حيث لم يخض مع الوحدة سوى 57 حصة تدريبية فقط، من أصل 145 تدريباً بالكرة، أجراها الفريق منذ بداية الموسم الحالي.

ورغم أن الأسباب التي منعت «فالدي» من الظهور بقيمته الفنية الحقيقية في الدور الأول لدوري الخليج العربي، والذي شارك خلاله في 8 مباريات، تارة أساسياً، وأخرى من «الدكة» بينما غاب 5 لقاءات، وسجل هدفين فقط، إلا أن الانتقادات لاحقته وتولد الانطباع بأن النجم التشيلي صفقة إعلامية لا أكثر، وأنه بدأ في العد التنازلي.

خرج فالديفيا بعد المباراة، وهو «مثخن» بالكدمات نتيجة الخشونة التي تعرض لها، وبدأ مرهقاً، وقال: أرجو أن تعذروني، لأنني متعب جداً، ورد سريعاً على الهدف الذي أحرزه، وهل كان يفكر في التسجيل، أم إرسال عرضية إلى تيجالي؟، فقال ضاحكاً «عرضية»، ولكن سعيد بالفوز والهدف. من جهته قال المكسيكي خافيير أجيري مدرب الوحدة: أسوأ أيام فالديفيا انتهت، ونريد منه المزيد في الفترة المقبلة، واللاعب في الفترة السابقة عانى من ظروف صعبة، تمثلت في السفر 3 مرات للحاق بمنتخب بلاده، والإصابة والإيقاف، وحالياً يعيش فترة جيدة، ويتدرب بانتظام مع الفريق، وهذا بدوره انعكس على ارتفاع معدل اللياقة البدنية، وأيضاً الذهنية وحالته الفنية، وقدم مباراة جيدة، ولكن ما زال بإمكانه تقديم الكثير، وكما ذكرت من قبل، فإن ظروف «فالدي» في الدور الأول أثرت نوعاً ما على الفريق والنتائج. واعتبر سباستيان تيجالي مهاجم الوحدة وهداف الدوري «15 هدفاً» أن زميله فالديفيا الذي وصفه بالرائع، يسهل عليه إحراز الأهداف، وقال: المباراة صعبة، ودبا الفجيرة أفضل بكثير عن لقاء الدور الأول، وأشكر زملائي في الفريق جميعاً على قتالهم في اللقاء، ومساعدتي على تسجيل هدفين من الثلاثة، وأحرص دائماً على القيام بهذه المهمة، لأنني أسعى لأكون هداف المسابقة، ولكن إذا أحرزت هدفاً واحداً فاز به فريقي، فإن ذلك هو الأهم. أما عبد الباسط محمد مدير الفريق، قال: الجميع يعرفون مستوى فالديفيا الذي كان ينقصه الإعداد فقط، وظهوره بهذا المستوى متوقع وليس بالأمر الغريب، خاصة أنه أنتظم خلال الفترة الأخيرة في التدريبات مع الفريق بشكل كامل، وبدون غيابات لأي ظرف، لذلك كانت الأسابيع الأخيرة هي فترة الإعداد الحقيقي للاعب، وطبيعي بعد أن وصل إلى مرحلة جيدة من الجاهزية البدنية أن تظهر قيمته الفنية، ونتمنى أن يواصل رحلة التألق، وأن يكون 2016 عاماً جيداً لـ «العنابي» وفالديفيا.

الغافري يعتذر عن «النيران الصديقة»!

أبوظبي (الاتحاد) ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا