• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

ميلان يواجه كالياري اليوم بـ عقل مشغول

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 أبريل 2007

ربما يحتاج فريق الإنتر لمباراتين أخريين قبل أن يضمن الاحتفاظ بلقب مسابقة دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بعدما ألحق به نادي العاصمة روما أول هزيمة له بالدوري الإيطالي هذا الموسم، لكن حامل اللقب مازال يحتفظ بصدارته لترتيب المسابقة الإيطالية بفارق 13 نقطة عن روما أقرب منافسيه مع تبقي ستة أسابيع على نهاية الموسم. جاء فوز روما 3/1 على الإنتر بملعب جوزيبي مياتزا بميلانو لينهي سلسلة المباريات المتصلة التي لم يهزم فيها إنتر بالدوري الإيطالي والتي امتدت إلى 33 مباراة متتالية، وألقت هذه الهزيمة بظلالها على الجزء الأخير من الموسم الحالي بالدوري الإيطالي، على اعتبار أن إنتر لن يمكنه الآن تسجيل رقم قياسي جديد بجمع 100 نقطة في موسم واحد، هذا بالإضافة إلى أنه فشل في معادلة الرقم القياسي لسلسلة المباريات المتتالية التي لم يهزم فيها جاره وخصمه اللدود آيه سي ميلان والتي امتدت إلى 58 مباراة. كما حقق فيورنتينا وبيروجيا سلاسل نتائج أفضل من سلسلة إنتر الأخيرة، حيث لعب الأول 40 مباراة متتالية لم يهزم فيها، ولعب الآخر 37 مباراة متتالية لم يهزم فيها أيضا.

وعلق روبرتو مانشيني مدرب الإنتر على عثرة الفريق الأخيرة بعد تعادلين متتاليين بالدوري المحلي قائلا: إن فريقه فعل ''مثل لاعب التنس الذي لديه نقطة حاسمة بالمباراة، ولكن شعور الخوف من الفوز يزحف عليه، لقد كنا عصبيين ومتوترين، ليس لاعب بعينه ولكننا جميعاً''، بينما كان لاعب خط الوسط الصربي ديجان ستانكوفيتش أقل تحفظاً من مانشيني حيث أشار إلى أن إنتر كان شديد السوء في الشوط الأول بأكمله أمام روما، وقال: ''كان التوتر شديداً وقد شعرنا به، فاللعب على اللقب أمام جمهورنا جعل أرجلنا ثقيلة في بداية المباراة، ولا يمكننا إنكار ذلك''، وأضاف ستانكوفيتش: ''كل ما حدث هو أن احتفالنا باللقب تأجل قليلاً.

لا يوجد هبوط في مستوى لياقتنا البدنية، والأمر كله يعتمد على الاحتفاظ بتركيزنا وعدم تحويل هذه الهزيمة إلى قضية، نحتاج إلى ست نقاط من ست مباريات وسنحصل عليها، المهم هو أن نلعب من أجل الفوز دون التفكير في روما.

وسيخضع الإنتر لاختبار في قدرته على استعادة انتصاراته غدا الأحد عندما يتوجه لملاقاة سيينا ضمن منافسات الأسبوع 33 من دوري الدرجة الأولى الإيطالي، بينما سيلتقي روما مع أتالانتا على ملعب الأخير غداً أيضاً، ويستمر لاتسيو صاحب المركز الثالث بترتيب الدوري الإيطالي في مشواره نحو الفوز بأحد الأماكن الإيطالية الأربعة ببطولة دوري أبطال أوروبا عندما يستضيف فيورنتينا غداً.

أما ميلان الذي تعرض لعقوبة خصم النقاط قبل انطلاق الموسم مع كل من فيورنتينا ولاتسيو وريجينا بسبب دورهم في فضيحة التلاعب في نتائج المباريات، فقد حجز مكانه بالمركز الرابع بترتيب الدوري الإيطالي بعد فوزه على أسكولي 5/.2 ويتوجه ميلان لملاقاة كالياري اليوم وباله مشغول بمباراته في ذهاب الدور قبل النهائي من دوري الأبطال أمام مانشستر يونايتد بإنجلترا يوم الثلاثاء المقبل. ويفتتح سامبدوريا منافسات الأسبوع 33 بالدوري الإيطالي اليوم عندما يستضيف ميسينا صاحب المركز الثاني من القاع بترتيب الدوري.

وفي بقية مباريات الأسبوع التي ستجرى غداً يلتقي ريجينا مع أودينيزي، وإمبولي مع تورينو، وكاتانيا مع أسكولي، وكييفو فيرونا مع ليفورنو، وباليرمو مع بارما.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال