• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

لدى تكريمه من قبل موظفي المركز بمناسبة الدكتوراه الفخرية

جمال سند السويدي: «الإمارات للدراسات الاستراتيجية» يسير على الطريق السليم لتحقيق الأهداف

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

نظم موظفو مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية حفلاً تكريمياً لسعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام المركز، بمناسبة منح سعادته الدكتوراه الفخرية في العلوم السياسية والعلاقات الدولية من جامعة «لوجانو» السويسرية، وعضوية المجلس الأكاديمي للجامعة، وذلك يوم أمس الأول في مقر المركز في أبوظبي.

وافتتح الحفل بالنشيد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتلاوة آيات مباركة من الذكر الحكيم، تلتها كلمة موظفي المركز التي هنؤوا فيها سعادة الدكتور جمال سند السويدي، حيث عبّر الموظفون في كلمتهم عن خالص التبريكات لسعادته بمناسبة هذا التكريم لما له من قيمة معنوية وعلمية رفيعة المستوى، وأكدوا أن هذا التكريم يأتي تكليلاً للإنجازات الكبيرة لسعادته في حقول الفكر والعلم والمعرفة، التي هي محل تقدير محلي وعربي ودولي.

وقد عبّر الموظفون عن سعادتهم وفخرهم بهذا الإنجاز الكبير الذي حققه سعادة الدكتور جمال سند السويدي، معتبرين تكريمه من قبل جامعة «لوجانو» السويسرية تكريماً لهم جميعاً في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، الذي أصبح منارة عربية وعالمية بحق بفضل الإدارة الحكيمة والجهد المستمر الذي يقوم به سعادته.

ومن جهته، عبّر الدكتور جمال سند السويدي عن شكره للموظفين جميعاً على هذه اللفتة الطيبة، وقال: «يسعدني أن ألتقي بكم في هذا الحفل، الذي يعكس مشاعر كريمة وطيبة، وهو تكريم أشعرني بالسعادة والفخر، وجعلني على يقين بأننا في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية نسير، في ظل الدعم غير المحدود الذي يقدِّمه سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية، حفظه الله، على الطريق السليم لتحقيق الأهداف التي أنشئ المركز من أجلها».

وأكد سعادته أن تكريمه، سواء بصفة شخصية، أو بصفته مديراً عاماً لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية، يلقي علينا جميعاً مزيداً من المسؤوليات والأعباء التي ينبغي أن نتحملها ونؤديها على أكمل وجه، سعياً إلى الحفاظ على المكانة التي حققناها، سواء داخل دولة الإمارات العربية المتحدة أو في المنطقة العربية أو في منطقة الشرق الأوسط والعالم، وهذا لن يكون إلا من خلال بذل مزيد من الجهد وأداء الواجبات المطلوبة كافة من دون كلل أو ملل.

وفي ختام كلمته، طلب الدكتور جمال سند السويدي من الموظفين جميعاً بذل مزيد من الجهد للمحافظة على مكانة المركز المرموقة، وقال: «أطلب منكم جميعاً أن تستمروا في أداء مهامكم وواجباتكم بكل همة ونشاط، وأن تسعوا إلى القيام بهذه المهام على أكمل وجه، وإنني أعاهد الله على مضاعفة العمل الدؤوب، وأن أبذل مزيداً من الجهد، وأن أمضي قدماً من أجل رفعة مركزنا، ومن أجل أن تظل أهدافه ملبية لطموحات قيادتنا الرشيدة، إلى تقديم كل ما من شأنه الإسهام في تحقيق أهداف دولة الإمارات العربية المتحدة ببلوغ أعلى مراتب التقدم والازدهار بين بلدان العالم».

وفي الختام، قام الموظفون بتقديم هدية تذكارية للدكتور جمال سند السويدي، عرفاناً بالجهد الكبير الذي يبذله من أجل رفعة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية، حتى أصبح من أكثر مراكز الدراسات شهرة ومكانة على المستويين العربي والعالمي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض