• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مصر تأمل بتوحيد المعارضة السورية في «مؤتمر الرياض»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 نوفمبر 2015

القاهرة، بيروت (وكالات)

قال أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي للخارجية المصرية أمس، إن هناك اتفاقاً بشأن إطلاق العملية السياسية بين الأطراف السورية مطلع 2016، وذلك تعليقاً على تخوف البعض من أن يضم وفد المعارضة السورية في المؤتمر المقرر عقده الرياض، عدداً من التنظيمات المتطرفة، وأعرب عن أمله في أن يسفر اللقاء المرتقب عن توحيد المعارضة السورية. وتابع أبوزيد في تصريح صحفي أمس، أن هناك أيضاً اتفاقاً على أنه قبل إطلاق الحوار، فمن المهم أن يتم توحيد مواقف المعارضة إلى حد يسمح بتشكيل وفد تفاوضي موحد مقابل ممثلي النظام. وأضاف أنه من المهم القيام بجهد مواز للتمييز بين المعارضة السورية الوطنية (المعتدلة) وبين التنظيمات الإرهابية.

من جهته، أعلن صالح مسلم الرئيس المناوب لحزب «الاتحاد الديمقراطي» الكردي السوري، أن الأكراد السوريين بحاجة إلى تمثيل سياسي وعسكري في مؤتمر الرياض الشهر المقبل، لأنهم شريك أساسي في المعركة ضد تنظيم «داعش» وفي مستقبل سوريا.

وتشعر بعض الجماعات التي تحارب الرئيس الأسد بالقلق من الأكراد وتعتبرهم متواطئين مع دمشق وهو ما ينفيه الأكراد.

وأوضح مسلم أن حزبه لم يتلق بعد أي دعوة رسمية للمشاركة في مؤتمر الرياض لكنه ينتظر أن يمثل من خلال هيئة التنسيق الوطنية وهي جماعة معارضة داخلية فضفاضة، أو «قوات سوريا الديمقراطية» وهي تحالف مسلح جديد مدعوم من الولايات المتحدة يضم وحدات حماية الشعب الكردية ومقاتلين عرباً.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا