• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الفهود» يسطع أمام «السماوي» بـ «ومضة كايو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 نوفمبر 2015

علي معالي (دبي)

منح البرازيلي كايو فريق الوصل فوزاً غالياً على بني ياس 2-1 في المباراة التي شهدها ملعب زعبيل مساء أمس، ضمن الجولة التاسعة لدوري الخليج العربي، وتفوق «الفهود» في الشوط الأول الذي شهد إحراز كايو هدفين، قبل أن تتحول السيطرة إلى «السماوي» في الشوط الثاني، وينجح في إحراز هدف وحيد بتوقيع لاريفي. ورفع «الأصفر» رصيده إلى 15 نقطة، ويرتقي إلى المركز الرابع، فيما تجمد رصيد بني ياس عند 13 نقطة وتراجع إلى المركز الخامس.

جاء سيناريو المباراة متكافئاً في الدقائق الأولى، قبل أن تميل الكفة لمصلحة الوصل الذي لعب بطريقة متوازنة في الدفاع والهجوم، في المقابل سعى بني ياس جاهداً للهجوم، لكن محاولاته عادة ما كانت تتوقف على حدود منطقة الجزاء.

ورغم خروج الزعابي حارس الوصل في وقت مبكر للإصابة، ودخول «البديل» راشد علي، إلا أن ذلك لم يربك حسابات الفريق الهجومية التي اعتمدت على التحركات النشطة للرباعي الأجنبي ليما وهوجو وإيدجار، إلى جانب كايو الذي نجح في هز شباك «السماوي» بعد مرور 25 دقيقة برأسية متقنة. وعانى «السماوي» غياب التجانس الملحوظ في الوسط، إذ كانت خطو ط الإمداد شبه مقطوعة بين عامر عبدالرحمن والأحبابي وأحمد خميس، إلى جانب بلفوضيل ولاريفي الذين تبادلا الأدوار الهجومية، وعاد كايو إلى الواجهة من جديد بهدف «ملعوب»، عندما تقدم واستغل تقدم الحارس ليسدد كرة «ساقطة» عانقت الشباك في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

أجرى «السماوي» تبديلين مطلع الشوط الثاني، بمشاركة سعد سرور وحبوش صالح بدلاً من خميس وعبدالرحمن لتنشيط الهجوم، وينجح الفريق في فرض سيطرته، مستغلاً اعتماد الوصل على الهجمات المرتدة، وأهدر بني ياس عدداً كبيراً من الفرص المحققة للتسجيل عن طريق بلفوضيل ولاريفي، في ظل تألق راشد علي الذي تصدى لرأسية لا ترد من بلفوضيل، قبل أن ينجح لاريفي في إحراز هدف بني ياس الأول والثامن له بالدوري في الدقيقة 78 والذي أعقبه تواصل المحاولات «السماوية» للتعديل، لكن دون جدوى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا